شذور

«تَحِلَّةُ قَسَمٍ»

أَرْخى ظَلامًا مِنْ شَعَرْ /// عِنْدَ الْمَسَا وَمَا شَعَرْ ضَافِي الغَدائِرِ فَقَدْ /// أَحْكَمَهُ فَهْوَ مُمَرْ ودُونَ سِجْفَيْهِ بَدَا ///…

أكمل القراءة »

حكميات عطائية: ” من علامات الاعتماد على العمل نقصان الرجاء عند وجود الزلل”

تعتبر الحكمة منشود العقلاء والفضلاء، يبحثون عنها أنَّا كانت، فإذا ظفروا بها كان لهم بها السعد والاحتفاء، وبدلالتها الاستفادة والاهتداء،…

أكمل القراءة »

منهج القرآن الكريم في تربية النشء

يرسم القرآن الكريم نظام المسلم في شتى مجالات الحياة، في نسيج بين الأخلاق والارتقاء الروحي، وتربية النشء على العلاقة بكتاب…

أكمل القراءة »

الآثار في صفة الصحابة الكرام رضي الله عنهم (8)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم»([1]). يعتبر الصحابة رضي الله عنهم أفضل الأمة،…

أكمل القراءة »

دمعةٌ عِرفانيةٌ

أَغَاظَكُمُ أَنَّا صَبَوْنَا إِلَى «سَلْمَى»     ///    وَأَنَّ صَدَانَا بَلَّهُ ثَغْرُهَا الْأَلْمَى؟ فَلَمْ تَسْبِ لُبْنَى أَوْ سُلَيْمَى قُلُوبَنَا   …

أكمل القراءة »

التغير الفردي والمجتمعي في القرآن الكريم انطلاقا من قوله تعالى: ﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ﴾ [الرعد: 11]

أكد القرآن الكريم منذ نزوله منزلة الفرد والمجتمع؛ لأن الفرد لا يكون له دور ولا تحصل له قيمة إلا بقدر…

أكمل القراءة »

أصالة الاحتجاج بالقرآن المبين ومقارئه

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد، فهذه كلمة للإمام الحافظ الحجة أبي محمد علي بن…

أكمل القراءة »

من نفائس الأنظار في مساجلات النحاة والقراء

لطالما اصطَكَّت رُكَب القراء والنحويين في بعض أوجه القراءات القرءانية؛ فالقراء مستمسكون بغَرز الرواية والتلقي، وأهل النحو في نظرهم جُرَءَاؤُ…

أكمل القراءة »

المجمل في أحكام الجهل في مسائل الاعتقاد

قال الإمام القرافي في كتابه الفروق: “وَأَمَّا الْجَهْلُ بِاللَّهِ تَعَالَى عَشَرَةُ أَقْسَامٍ:  أَحَدُهَا: مَا لَمْ نُؤْمَرْ بِإِزَالَتِهِ أَصْلًا، وَلَمْ نُؤَاخَذْ…

أكمل القراءة »

التشوف إلى مقامات التصوف (8) درر من تفسير ابن جزي الغرناطي (الدعاء)

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد فهذه درة ثامنة اقتبسناها تعقبا من لازم مقام الخوف…

أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق