وحدة المملكة المغربية علم وعمران

مسجد باب عجيسة : فاس من خلال سلوة الأنفاس

مسجد أو جامع باب عجيسة أو جامع الخطبة داخل باب عجيسة ([1]).حيث ولي الخطابة سيدي يحيى بن محمد السراج الأصغر (- 1007 ه) به ([2]). تولى الخطابة والإمامة سيدي محمد الهادي- عبد الهادي- بن محمد العراقي المتوفى عام 1163 ه ([3]). وحيث كان يجلس ببابه أبو محمد سيدي عبد السلام البقالي المتوفى المتوفى عام 1281 ه أو ما بعده ([4]).  وللجامع المذكور ميضأة ([5]) وممر ماء قادم من موضع قرب حجر البستيون، خارج باب عجيسة ([6]). ويجاور المسجد أو الجامع المذكور روضة أقبر بها سيدي العربي بن أحمد بنيس المتوفى عام 1213 ه وأخوه سيدي محمد المتوفى، خلال العام الهجري نفسه أو ما بعده ([7]). ويقابل روضة أقبر بها سيدي الغسال ([8]).

[1]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص225، وص429؛ وج2، ص66؛ وج3، ص420، وص487.

[2]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص66.

[3]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص429.

[4]– انظر: سلوة الأنفاس، ج3، ص482.

[5]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص225.

[6]– انظر: سلوة الأنفاس، ج3، ص487.

[7]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص225.

[8]– انظر: سلوة الأنفاس، ج3، ص420.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق