وحدة المملكة المغربية علم وعمران

مدرسة الشراطين : فاس من خلال سلوة الأنفاس

      مدرسة الشراطين ([1]) أو مدرسة المولى الرشيد بن الشريف العلوي ([2]) الكائنة بالشراطين ([3]) قرب روضة سيدي محمد- مساء الخير- بن جاء الخير المصمودي وزاوية أصحاب أبي القاسم- الغازي- بن أحمد الدرعي ([4]).

      وكانت مدرسة الشراطين مجالا حفيلا.حيث درس بسطحها سيدي أحمد بن علي الوجاري (- 1141 ه) العربية قبل انتقاله إلى جامع الأندلس ([5]). وقرأ بقبتها سيدي عبد الرحمن بن إدريس المنجرة (- 1179 ه) مع بعض الأكابر كتب التجويد ([6]). وفي بيت بها آوى سيدي السهلي بن الحاج العروسي ابن عبد الصادق السجلماسي المتوفى عام 1198 ه ([7]). وبها قطن سيدي حدو بن عمر الصديقي الهنتيفي (- 1285 ه) قبل انتقاله إلى مدرسة الصفارين ([8]). 

[1]– سلوة الأنفاس، ج1، ص137؛ وج3، ص99، وص102.

[2]– سلوة الأنفاس، ج1، ص137؛ وج2، ص165، وص306، وص319.

[3]– سلوة الأنفاس، ج1، ص137؛ وج2، ص319.

[4]– سلوة الأنفاس، ج1، ص137.

[5]– سلوة الأنفاس، ج2، ص165.

[6]– سلوة الأنفاس، ج2، ص306.

[7]– سلوة الأنفاس، ج2، ص319.

[8]– سلوة الأنفاس، ج3، ص102.

د. جمال بامي

  • رئيس مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية، ووحدة علم وعمران بالرابطة المحمدية للعلماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق