وحدة المملكة المغربية علم وعمران

سيدي ادريس

بهذا عرف بين أولياء الرباط، وهو صاحب الضريح قرب سيدي العربي ابن السايح بالعلو، والمقابل لمسجد مولاي عبد الله، ولا تعرف له ترجمة كما ذكر المؤرخ أبو جندار في اغتباطه[1].
——–
[1] ورقات في أولياء الرباط ومساجده وزواياه لعبد الله الجراري، ص18.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق