وحدة المملكة المغربية علم وعمران

زاوية أبي القطط : فاس من خلال سلوة الأنفاس

 

   زاوية أبي القطط ([1]) أو زاوية أبي الحسن سيدي علي أبي غالب

الصاريوي ([2])، بالقليعة داخل باب الفتوح ([3])، على مقربة من ضريح أبي عبد الله سيدي محمد الرومي وزاوية سيدي عبد الله بن محمد الغزواني ([4]) وضريح سيدي أبي محمد صالح الهسكوري وضريح الشيخ أبي محمد عبد الله الفشتالي وملعب الكورة ([5]) وضريح أبي خزر سيدي يخلق بن خزر الأوربي ([6]).

      وقد كانت زاوية أبي القطط مجال علم وتربية. حيث لازم الشيخ زروق شيخه سيدي محمد بن عبد الله الزيتوني (- 911 ه أو ما بعده) بها وخدمه كثيرا ([7]).

[1]– نسبة إلى القطط الموجودة بها. انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص208؛ وج2، ص48، وص50، وص58.

[2]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص23.

[3]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص21، وص208؛ وج2، ص48، وص50.

[4]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص48.

[5]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص50.

[6]– انظر: سلوة الأنفاس، ج2، ص58.

[7]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص208؛ وج2، ص48.

د. جمال بامي

  • رئيس مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية، ووحدة علم وعمران بالرابطة المحمدية للعلماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق