وحدة المملكة المغربية علم وعمران

الزاوية العيسوية : فاس من خلال سلوة الأنفاس

      تنسب الزاوية العيسوية، بفندق اليهودي ([1])، إلى سيدي محمد- فتحا- بن عيسى الفهدي. حيث أسست بعد دفن مقدم الطريقة العيسوية سيدي عبد السلام بن أحمد برادة عام 1164 ه. وابتدأ أصحاب سيدي محمد بن عيسى يجتمعون بها ([2]).

      وقد ولد الصالح المنسوبة إليه الزاوية المذكورة عام 872 ه، بمختار إحدى فرق قبيلة بني حسن ([3]). وأخذ الطريقة الجزولية الشاذلية عن الشيخ أبي العباس ابن عمر الحارثي السفياني ([4]). وأخذ عنه هو الشيخ أبو الحجاج بن مهدي والشيخ أبو الروائن المحجوب ([5]). وتوفي عام 931 ه أو ما بعده. وأقبر، خارج باب السيبة أحد أبواب مكناسة ([6]).

 

 

 

 

[1]– التحقيق الميداني.

[2]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص202.

[3]– انظر: إتحاف أعلام الناس، ج4، ص12، وص21.

[4]– انظر: سلوة الأنفاس، ج1، ص203؛ وإتحاف أعلام الناس، ج4، ص20.   

[5]– انظر: دوحة الناشر، ص76؛ وسلوة الأنفاس، ج1، ص202؛ وإتحاف أعلام الناس، ج4، ص13، وص20. 

[6]– انظر: دوحة الناشر، ص76؛ و سلوة الأنفاس، ج1، ص202؛ وإتحاف أعلام الناس، ج4، ص21.

د. جمال بامي

  • رئيس مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية، ووحدة علم وعمران بالرابطة المحمدية للعلماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق