الرابطة المحمدية للعلماء

” 99 جوابا عن مرض الكلي” كتاب جديد للبروفيسور أمل بورقية

صدر للبروفيسور أمل بورقية الاختصاصية في علاج وجراحة الكلي كتاب جديد باللغة الفرنسية يحمل عنوان ” 99 جوابا عن مرض الكلي”  والذي يعتبر بمثابة دليل بالنسبة للمصابين بهذا المرض.

ويقدم هذا الكتاب الواقع في 96 صفحة أجوبة مبسطة حول مختلف المشاكل التي تطرح بخصوص مرض الكلي أو التي تواجه المصابين بالقصور الكلوي أو أسرهم.

كما يبرز هذا الكتاب – الذي يأتي بعد إصدار آخر للبروفيسور بورقية تحت عنوان ” العلاقة بين الطبيب والمريض ” خاصة في شقها الإنساني – الدور الهام للكلي في جسم الإنسان  وتقنيات علاج مرض الكلي ( الدياليز/ الزرع )  وطرق الوقاية منه.

ويتوقف الكتاب أيضا عند واقع الأشخاص الذين يتعايشون مع هذا المرض الصامت  مع التأكيد على دور الفريق الطبي المعالج لهذا المرض خاصة ما تعلق بالجوانب الإخبارية والتحسيسية والتربوية الرامية إلى الحفاظ على صحة الأشخاص المصابين بهذا المرض الخطير.

وحسب المعطيات التي وفرها هذا الكتاب  فإن أزيد من مليون مغربي يعانون من مختلف أشكال أمراض الكلي مع أن أغلبهم يجهلون أصلا إصابتهم بهذا المرض.

وتمت الإشارة في هذا الصدد إلى أن التكفل في وقت مبكر بالمصابين بمرض الكلي يمكن من الحد من تفاقم هذا المرض .

وأكدت صاحبة الكتاب  وهي أيضا رئيسة جمعية ( الكلي) وعضو بجمعيات أخرى وطنية ودولية  أن القصور الكلوي المزمن يشكل عبئا جسديا ونفسيا واقتصاديا بالنسبة للمصابين وأسرهم  مشيرة إلى أن حوالي 10 آلاف شخص يعانون من القصور الكلوي في مراحل متقدمة جدا والذين يعالجون بواسطة الدياليز  ينضاف إليهم العديد من الأشخاص المصابين لكن في مراحل أقل تقدما .

وأشارت البروفيسور بورقية إلى أن معاناة المصابين بالقصور الكلوي تكون قاسية بالنسبة للمصابين بالسكري أو بارتفاع ضغط الدم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق