الرابطة المحمدية للعلماء

“350” رسالة يوم المناخ العالمي

آلاف المتظاهرين يسعون لتعبئة الرأي العام ضد الاحترار قبل مؤتمر كوبنهاغن

 أطلق آلاف المتظاهرين السبت في سيدني يوم المناخ العالمي من اجل تعبئة الرأي العام حول هذه المسألة قبل خمسة أسابيع من مؤتمر كوبنهاغن.

وتجمع آلاف المتظاهرين على شاطئ بوندي وجسر مرفأ سيدني ورفعوا لافتات تحمل الرقم “350” في إشارة إلى نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو التي ينبغي عدم تجاوزها بحسب عدد من العلماء لتجنب معدل احتباس حراري لا يعود من الممكن معالجته.

وأقيم حفل موسيقي في الهواء الطلق على إدراج أوبرا سيدني وشكل المحتجون الذين حضروه رقم 350 بأجسادهم.

وقالت متحدثة باسم الحركة بلير باليز إنه من المقرر تنظيم أكثر من مائتي تحرك في المنطقة برمتها فيما تجري أربعة آلاف تظاهرة في 170 بلدا.

وأضافت أن “الانبعاثات الناجمة عنا ارتفعت إلى حد خطر حاليا ووصلت إلى 387 مليون جزيئية في المليون”.

وتعهدت استراليا بتخفيض انبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 25% بحلول 2020 عما كانت عليه العام 2000، اي ما يزيد بـ15% عما كان مقرراً.

غير أن الحكومة الاسترالية أوضحت أنها لن تلتزم بهذا الهدف إلا إذا اتفق قادة العالم على تخفيضات “طموحة” خلال قمة كوبنهاغن حول البيئة في ديسمبر.

ويهدف مؤتمر كوبنهاغن المقرر عقده بين 7 و18 ديسمبر إلى وضع معاهدة دولية جديدة حول البيئة تحل محل بروتوكول كيوتو الذي تنتهي مدته عام 2012.

وكان رئيس الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ التابع للأمم المتحدة، راجيندرا باتشاوري صرح أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ستبلغ على الصعيد العالمي ذروتها في 2015.

وأضاف “لا يكفي وضع أهداف نحققها مطلع 2050 بل من الملح تقديم التزامات لخفض الانبعاثات في مطلع العام 2020”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق