الرابطة المحمدية للعلماء

وكالة بيت مال القدس تصدر “ديوان القدس”

صدر أخيرا عن وكالة بيت مال القدس الشريف أخيرا، ديوان شعري تحت عنوان “ديوان القدس”، يضم الأعمال الشعرية الأربعة الفائزة في المسابقة الدولية لأحسن قصيدة عن القدس، التي نظمتها الوكالة في النصف الثاني من سنة 2009 في إطار احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية 2009.

ويضم الديوان، الذي صدر، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، في 300 صفحة، 65 قصيدة أخرى اختارتها لجنة التحكيم ضمن أحسن القصائد المشاركة في المسابقة، التي نظمت بشراكة مع مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري.

وتغنت قصائد الكتاب بمدينة القدس وبرمزيتها الدينية والحضارية والثقافية والمعمارية، وجمعت بين أنماط الشعر بما فيها القصيدة العمودية وما تمخض عن حركتي التجديد والتحديث كالقصيدة التفعيلية والقصيدة الحرة وقصيدة النثر.

وقد عرفت المسابقة الدولية لأحسن قصيدة عن القدس، التي نظمتها الوكالة لإتاحة الفرصة للشعراء والمبدعين للاحتفاء بمدينة القدس، والمسجد الأقصى المبارك، مشاركة شعراء ومبدعين من كافة البلدان العربية والإسلامية.

وأسندت مهمة انتقاء القصائد المشاركة في الديوان إلى لجنة تحكيم ترأسها محمد الكتاني أستاذ الأدب الحديث والعميد السابق لكلية الآداب بجامعة عبد الملك السعدي بتطوان، الذي كتب مقدمة الديوان.

وكتب محمد الكتاني أن المسابقة التي نظمتها وكالة بيت مال القدس الشريف مثلت “مرصدا حقيقيا للوجدان العربي تجاه قضيته الأولى بغير مراء، فلقيت المسابقة ما كان منتظرا لها من الحماس والمشاركة الفعلية “، مشيرا إلى أن اللجنة توصلت بـ400 مشاركة تمثل عدة بلدان، في طليعتها، حسب حجم المشاركة، مصر وسورية والمغرب والسودان والجزائر وفلسطين والعراق والسعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة.

وسجل الكتاني أن تجربة المسابقة أكدت أن تجاوب الشاعر مع أمته ومجتمعه في قضاياهما المصيرية لا يزداد إلا قوة، وأن الشعر العربي” شعر أمة “بكل حضارتها وثوابتها وقيمها، لاسيما بالنسبة للقضية الفلسطينية.

وشملت القصائد الأربعة المتوجة في المسابقة الدولية، والتي تصدرت الكتاب، “مقام القدس الأعلى” لعبد السلام بوحجر (المغرب) و”قصيدة القدس” لمحمود أمين (مصر) وقصيدة بنفس العنوان للمتوكل طه (فلسطين) و”على خد زيتونك دمع حمامي” لأحمد بصل (مصر).
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق