الرابطة المحمدية للعلماء

وفاة روبرت ادواردز..رائد عمليات أطفال الأنابيب

أعلنت جامعة كمبريدج أن العالم البريطاني روبرت ادواردز المعروف بأب أول طفل أنابيب في العالم توفي عن عمر يناهز 87 عاما.

فاز ادواردز بجائزة نوبل لعمله الرائد في مجال التخصيب الصناعي بالتعاون مع زميله باتريك ستيبتو الذي أعد لمولد أول طفلة أنابيب في العالم لويز براون في عام 1978.

وهذا الابتكار العلمي حقق حلم الإنجاب لملايين الأشخاص حول العالم حيث أظهرت الأرقام أن هناك نحو 4 ملايين طفل ولدوا بمساعدة تقنية التخصيب الصناعي.

وقالت جامعة كمبريدج في بيان “أعلنت الأسرة ببالغ الأسى وفاة البروفيسور السير روبرت ادواردز العالم الحاصل على جائزة نوبل ورائد علم التخصيب الصناعي خلال نومه يوم 10 ابريل 2013 بعد مرض طويل”.

وقال البيان إن “وفاته خسارة كبيرة لأسرته وأصدقائه وزملائه”.

ولد ادواردز في يوركشير بشمال انجلترا يوم 27 سبتمبر 1925 لأسرة من الطبقة العاملة وقضى فترة تجنيده في الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية قبل العودة للوطن لدراسة العلوم الزراعية ثم الجينات الحيوانية.

وبناء على بحث سابق أظهر أن خلايا البويضات المأخوذة من الأرانب يمكن أن تخصب في أنابيب اختبار عند إضافة الحيوانات المنوية ،نجح ادواردز في تطوير نفس التقنية للبشر.

وفي معمل بجامعة كمبريدج شرق انجلترا في عام 1968، رأى لأول مرة عملية التخصيب خارج الرحم تطورت إلى جنين بعد 5 أو 6 أيام من التخصيب.

حصل ادواردز على العديد من الألقاب العلمية من بينها زميل الجمعية الملكية، كبرى المؤسسات العلمية البريطانية في عام 1984. وعين أستاذا فخريا في جامعة كمبريدج في عام 1989.

(وكالات)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق