الرابطة المحمدية للعلماء

وزارة الثقافة تعتزم تفويت متاحفها إلى المؤسسة الوطنية للمتاحف

تعتزم وزارة الثقافة غدا الأربعاء بالرباط، تفويت متاحفها إلى المؤسسة الوطنية للمتاحف.

 وأفاد بلاغ مشترك للوزارة والمؤسسة، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الإعلان عن تفويت متاحف وزارة الثقافة إلى المؤسسة الوطنية للمتاحف سيتم بمقر الوزارة، حيث سيترأسه وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي ورئيس المؤسسة المهدي قطبي.

يذكر أن المؤسسة الوطنية للمتاحف، التي أحدثت بقانون 09- 01 وصودق عليها بظهير 18 أبريل 2011 ، مؤسسة مستقلة، لا تهدف إلى الربح، تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي. وتتولى، لحساب الدولة، إدارة وتدبير وحفظ المتاحف. وهي مدعوة إلى تعزيز الحكامة المتحفية الوطنية من خلال مقاربة تدبيرية ثقافية حديثة تحترم المعايير والممارسات الجيدة من حيث النجاعة وتثمين التراث المتحفي الوطني.

ووفقا للمرسوم التطبيقي للظهير المذكور، الصادر في 30 ماي 2012، فإن لجنة ثلاثية من وزارة الثقافة ووزارة الاقتصاد والمالية والمؤسسة الوطنية للمتاحف كلفت بالقيام بجرد للمتاحف الأربعة عشر التابعة لوزارة الثقافة. وصيغت أشغال اللجنة في تقرير قدم إلى رئيس الحكومة، وعقب ذلك، تم إقرار قائمة المتاحف التي باتت تابعة للمؤسسة بمرسوم صادر في يوليوز 2013 .

ويأتي تفويت المتاحف المشار إليها إثر نشر القرار المشترك لوزارتي الثقافة والاقتصاد والمالية، في 7 يناير الماضي، والذي يحدد الآليات والفضاءات والمجموعات التي سيتم تفويتها إلى المؤسسة الوطنية للمتاحف.

ويهم هذا التفويت المجموعات المتحفية للمتحف الاثنوغرافي لشفشاون ومتحف دار السي سعيد بمراكش وفضاءات ومجموعات المتحف الأركيولوجي لتطوان والمتحف الاثنوغرافي لباب عقلة بتطوان ومتحف القصبة بطنجة والمتحف الوطني للفنون الصحراوية بالعيون ومتحف البطحاء بفاس ومتحف دار الجامعي بمكناس ومتحف برج بلقاري بمكناس والمتحف الوطني للخزف بآسفي ومتحف دار الباشا بمراكش ومتحف الأوداية والمتحف الأركيولوجي والمتحف الوطني للفنون الحديثة بالرباط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق