الرابطة المحمدية للعلماء

وزارة الثقافة تطلق “منصة بيع الحقوق” بالمعرض الدولي للكتاب

أعلنت وزارة الثقافة، أول أمس الأربعاء بالرباط، عن إطلاق الدورة الـ22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب الذي ستحتضنه مدينة الدار البيضاء ما بين 12 و21 فبراير الجاري، حيث تراهن على تقوية البعد المقاولاتي والتعاقدي للنشر عبر إطلاق “منصة بيع الحقوق”.

وفي هذا الصدد، قال الكاتب العام لوزارة الثقافة السيد لطفي المريني، في تصريح صحافي، إن “منصة بيع الحقوق” تعتبر أبرز إضافة ستعرفها دورة هذه السنة، والتي سيتم خلالها وعلى امتداد ثلاثة أيام، تنظيم لقاءات مهنية بتعاون مع مصلحة التعاون والعمل الثقافي التابعة للسفارة الفرنسية بالمغرب، واتحاد الناشرين المغاربة”.

وسيشارك في هذه المنصة، بحسب السيد المريني، “الناشرون ومقتنو حقوق النشر والمهنيون والباحثون عن جديد المطابع، والوكلاء الأدبيون الوافدون من حوالي عشرين بلدا، من بينها الولايات المتحدة الأمريكية والصين وإيطاليا وألمانيا وفرنسا والبرازيل والجزائر وتونس ولبنان والسنغال، وهو ما من شأنه تحويل المعرض الدولي للنشر والكتاب إلى سوق دولية لتداول حقوق النشر، ومواكبة كل حلقات صناعة المنتوج الأدبي”.
وأوضح أن هذه المنصة ستتيح لدور النشر المغربية “الفرصة للقاء مسيري مؤسسات ووكلاء أدبيين ينشطون في مجال اقتناء حقوق المؤلفين، إضافة إلى عقد شراكات مع دور النشر الأجنبية في إطار الإنتاج المشترك، وهو مستوى عال في مسار صناعة الكتاب يتجاوز مرحلة الطبع والنشر إلى مرحلة التداول على الصعيد العالمي”.

وأكد الكاتب العام لوزارة الثقافة، “أن التجربة التي تعتبر رائدة على المستوى الإفريقي والعربي، من شأنها تعزيز حضور المعرض الدولي للدارالبيضاء في الخارطة العالمية الخاصة بحقوق النشر والتأليف، والتي لا تزال مقتصرة على مدن محدودة بأوروبا وأمريكا”.

وتتميز هذه الدورة باستقبالها للإمارات العربية المتحدة كضيف شرف، وذلك لأهمية المنجزات التي حققها هذا البلد على مستوى تطوير صناعة النشر والكتاب، سواء على مستوى بنيات النشر أو تنظيم معارض كبرى، فضلا عن تعزيز امتداد الروابط التاريخية والثقافية الممتازة التي تجمعه بالمملكة المغربية.

وبخصوص البرنامج الثقافي المواكب لهذه الدورة، سيتم تنظيم 132 نشاطا ثقافيا من بينها 50 نشاطا مخصصا للطفل، بمعدل 13 نشاطا متنوعا في اليوم، سينشطه 283 متدخلا من المحاضرين والمبدعين والمفكرين والفنانين والمؤطرين.

ويحفل برنامج هذه السنة بالعديد من الموائد المستديرة والمحاضرات واللقاءات المباشرة مع الكتاب والمفكرين، علاوة على المحاور الغنية لبرنامج ضيف الشرف الذي ستحضره ثلة من الأسماء الثقافية والفنية الإعلامية الإماراتية.

وستشهد دورة هذه السنة حفل تسليم جائزة الأركانة العالمية للشعر التي ينظمها بيت الشعر في المغرب، فضلا عن العديد من الندوات والموائد المستديرة الموضوعاتية والفقرات التكريمية المهداة لعدد من الأسماء، والبرنامج المتكامل الخاص بفضاء الطفل.

يشار إلى أن دورة 2016 ستعرف مشاركة 668 عارضا ينتمون إلى 44 دولة، يتوزعون ما بين 276 عارضا مباشرا و392 عارض غير مباشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق