الرابطة المحمدية للعلماء

وزارة التعليم تعتزم إحداث 209 حجرة دراسية إضافية بإقليم النواصر

تعتزم نيابة وزارة التربية الوطنية لإقليم النواصر تعزيز بنياتها التحتية بإحداث 13 مؤسسة تعليمية برسم الموسم الدراسي2014-2015، مما سيساهم في خلق 209 من الحجرات الدراسية الإضافية.

ويتعلق الأمر، حسب تقرير للنيابة، بتسع مؤسسات تعليمية مكونة من 137 حجرة للتعليم الابتدائي، فيما ستخصص باقي المؤسسات بالأساس لتلامذة المستوى الثانوي الإعدادي.

وبذلك فمن المتوقع ارتفاع عدد المؤسسات التعليمة على مستوى إقليم النواصر إلى 130 مؤسسة، تضم في مجملها 1531 حجرة دراسية لاستقبال ما مجموعه 59 ألف و701 تلميذا وتلميذة من مختلف المستويات الابتدائية والإعدادية والتأهيلية.

وفي انتظار نتائج الحركتين الوطنية والجهوية والحصيص من الخريجين الجدد، يشير التقرير، إلى أن الأسلاك التعليمية تبقى في حاجة إلى 482 من الأطر التربوية، مقسمين بين 160 للتعليم الابتدائي و228 للتعليم الثانوي الإعدادي و94 للتعليم الثانوي التأهيلي، علما أن العدد الإجمالي من الأساتذة المشتغلين بمختلف المؤسسات التعليمية يصل حاليا بالإقليم إلى 1463 من الأساتذة.

وفيما يخص الدعم الاجتماعي تستعد النيابة خلال الموسم الدراسي القادم إلى توفير الإطعام لنحو 9880 من تلامذة التعليم الابتدائي و520 بالتعليم الإعدادي، فضلا عن إعداد داخلية لاستيعاب 80 مستفيدا ومستفيدة.

أما فيما يتعلق بالمبادرة الملكية لمليون محفظة فمن المرتقب أن يستفيد منها كافة تلاميذ التعليم الابتدائي إلى جانب تلامذة التعليم الإعدادي المنحدرين من الوسط القروي.

كما سيعزز أسطول النقل المدرسي بالإقليم بتسع حافلات مدرسية جديدة لينتقل بذلك العدد الإجمالي إلى 32 حافلة مدرسية، ساهمت في إخراجها إلى حيز الوجود فضلا عن الوزارة الوصية كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجمعية مستقبل الطفولة المغاربية، كشريكين أساسيين في هذه العملية التي تستهدف 2800 تلميذا وتلميذة من القاطنين بالمناطق النائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق