الرابطة المحمدية للعلماء

وزارة التعليم العالي تكرم أنجب تلامذة المغرب

حظي الطالب أنور عبادي٬ الحاصل على أعلى معدل وطني في امتحانات الباكالوريا لهذا الموسم٬ بحفل تكريمي خصصته له وزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي٬ صباح أمس الاثنين بالرباط.

وعبر الطالب أنور عبادي٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ عن سعادته “الغامرة” بهذا التكريم٬ معتبرا إياه “بادرة إيجابية والتفاتة طيبة من شأنها تحفيزه على مزيد من العمل والاجتهاد”.

وعن مستقبله الدراسي٬ أوضح أنور عبادي الذي حصل على معدل 19.28 أنه يعتزم متابعة دراسته بأسلاك الأقسام التحضيرية٬ مضيفا “يصعب علي أن أحدد المعهد أو المدرسة التي سألجها قبل اجتياز مرحلة الأقسام التحضيرية التي من شأنها مساعدتي على تحديد المرحلة المقبلة”.

من جانبه٬ قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، لحسن الداودي٬ إن هذا الحفل يتوخى تشجيع الطالب أنور عبادي على مزيد من العطاء٬ مضيفا “من خلال هذا الشاب نوجه رسالة إلى كل الشباب المغربي المتفوق بأن مستقبلهم بين أيديهم٬ وأن المغرب يراهن عليهم كثيرا٬ على اعتبار أن الدفع بعجلة التنمية والتقدم رهين بتحقيق التقدم في مجال البحث العلمي”.

وأضاف الداودي أن الحكومة ستعمل٬ في إطار رفعها لراية البحث العلمي٬ على تدعيم هؤلاء الشباب من خلال تمكينهم من كافة الشروط السليمة لولوج المعاهد والمدارس العليا داخل المغرب. وبمناسبة هذا الحفل٬ الذي حضره عدد من أطر الوزارة وأفراد من عائلة المحتفى به٬ قدم الداودي للطالب أنور عبادي جائزة تكريمية هي عبارة عن جهاز حاسوب محمول٬ كما قدمت له الجمعية المغربية للبحث العلمي جائزة نقدية قيمتها 20 ألف درهم.

من جانبه٬ أكد عبد الرحيم جودار خال الطالب أنور أن هذه النتيجة هي “أكثر من مستحقة “٬ مضيفا في تصريح مماثل أن ” أنور والكتاب لا يفترقان عن بعضهما والنتيجة ما وصل إليه أنور اليوم..”.

وعرف أنور٬ ذو السبعة عشر ربيعا٬ والذي كان يتابع دراسته بثانوية الجرف الأصفر بزاوية سيدي اسماعيل بجهة دكالة عبدة٬ مسلك الفيزياء٬ بانضباطه ومواظبته على العلم منذ مراحله الدراسية الأولى٬ فضلا عن حبه لمطالعة الكتب الدينية وقراءة القرآن الكريم.

وقد أجمع أقرباء وأصدقاء أنور عبادي أنه حصل على أعلى معدل على الصعيد الوطني بالاعتماد على مجهوده الشخصي٬ دون الاستعانة لا بدروس الدعم ولا بالساعات الإضافية٬ وأنه اجتهد بمفرده في الإحاطة بمختلف البرامج والمناهج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق