الرابطة المحمدية للعلماء

ورشة موضوعاتية بالرباط حول شعار ” تثمين الرأسمال البشري”

 

تنظم وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية ، يوم تاسع شتنبر الجاري بالرباط ، ورشة موضوعاتية حول شعار ” تثمين الرأسمال البشري”. 
 وذكرت الوزارة ، في بلاغ لها ، أن تنظيم هذه الورشة الموضوعاتية الأولى ، بشراكة مع المكتب الدولي للعمل والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، يأتي ضمن صياغة الاستراتيجية الوطنية للتشغيل في أفق سنة 2025 .
وأضافت أن هذه الورشة تروم تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتعلقة بتثمين الرأسمال البشري، باعتماد مقاربة حقوقية واجتماعية تتماشى ومنطق تطوير الشغل ، انسجاما مع الأهداف العملية المسطرة.
ويهم تثمين الرأسمال البشري ، على المستوى الاقتصادي، حث الأشخاص النشيطين والقادرين على العمل على مزاولة أنشطة منتجة ومدرة للدخل ، بما يتناسب مع الجهد المبذول من أجل التشغيل الأمثل للرأسمال البشري ، وضمان شغل منتج ولائق من خلال تحقيق نمو اقتصادي قوي ومستدام.
أما تثمين الرأسمال البشري ، على المستوى الاجتماعي ، فيهم إعداد القوى العاملة من خلال التربية والتعليم والصحة .
ومن أشكال تبخيس الرأسمال البشري ، يضيف البلاغ ، عدم التمدرس أو الهدر المدرسي والتهميش والاستغلال المجحف للعمال، والعمل القسري، وعمالة الأطفال، والنساء خادمات البيوت .
وتجدر الإشارة إلى أن صياغة الاستراتيجية الوطنية للتشغيل ، تعتمد نهجا تشاركيا يشمل جميع الفاعلين ، كما ترتكز على حوار اجتماعي موسع.

تنظم وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية ، يوم تاسع شتنبر الجاري بالرباط ، ورشة موضوعاتية حول شعار ” تثمين الرأسمال البشري”. 

 وذكرت الوزارة ، في بلاغ لها ، أن تنظيم هذه الورشة الموضوعاتية الأولى ، بشراكة مع المكتب الدولي للعمل والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، يأتي ضمن صياغة الاستراتيجية الوطنية للتشغيل في أفق سنة 2025 .

وأضافت أن هذه الورشة تروم تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتعلقة بتثمين الرأسمال البشري، باعتماد مقاربة حقوقية واجتماعية تتماشى ومنطق تطوير الشغل ، انسجاما مع الأهداف العملية المسطرة.

ويهم تثمين الرأسمال البشري ، على المستوى الاقتصادي، حث الأشخاص النشيطين والقادرين على العمل على مزاولة أنشطة منتجة ومدرة للدخل ، بما يتناسب مع الجهد المبذول من أجل التشغيل الأمثل للرأسمال البشري ، وضمان شغل منتج ولائق من خلال تحقيق نمو اقتصادي قوي ومستدام.

أما تثمين الرأسمال البشري ، على المستوى الاجتماعي ، فيهم إعداد القوى العاملة من خلال التربية والتعليم والصحة .

ومن أشكال تبخيس الرأسمال البشري ، يضيف البلاغ ، عدم التمدرس أو الهدر المدرسي والتهميش والاستغلال المجحف للعمال، والعمل القسري، وعمالة الأطفال، والنساء خادمات البيوت .

وتجدر الإشارة إلى أن صياغة الاستراتيجية الوطنية للتشغيل ، تعتمد نهجا تشاركيا يشمل جميع الفاعلين ، كما ترتكز على حوار اجتماعي موسع.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق