الرابطة المحمدية للعلماء

واقع التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي

وزراء التعليم العرب يدعون في بيروت إلى تطوير البرامج التعليمية

اختتمت في العاصمة اللبنانية بيروت أعمال المؤتمر الثاني عشر للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي.

وأصدر المشاركون في المؤتمر توصيات طالبت فيها الدول العربية باستكمال الأطر الوطنية للمؤهلات لما لذلك من أهمية في تطوير البرامج الملائمة في التعليم العالي مع الاستفادة من التجارب العربية والدولية في هذا المجال ودعم الشراكة بين الجامعات والمحيط الاقتصادي والاجتماعي والعمل على إشراك قطاعات المجتمع المدني في تمويل أنشطة البحث العلمي وتوظيف نتائجه .
    
وأوصى المؤتمر باستكمال إنشاء هيئات وطنية مستقلة لضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في التعليم العالي وإعداد برامج للتعاون المشترك بين الجامعات ومراكز البحوث العلمية العربية بحيث تراعى الأولويات الوطنية في البحث العلمي، مع العمل على رفع النسبة المئوية من الناتج المحلي الإجمالي المخصصة للبحث العلمي وتكليف المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتنسيق مع رئيس المؤتمر الحالي تشكيل لجنة متابعة لتنفيذ التوصيات على أن تجتمع هذه اللجنة مرة كل ستة أشهر وترفع تقريرا عن التقدم الحاصل في تنفيذ التوصيات إلى السادة الوزراء .

كما طالبت التوصيات المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إعداد دليل إرشادي عربي يسهل قراءة الشهادات العلمية والسجلات الدراسية الصادرة عن مؤسسات التعليم العالي العربية وفهمها تيسيرا لحراك الطلبة ووضع آلية للتنسيق بين الهيئات الوطنية لضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في الدول العربية والمساعدة على تبادل الخبرات وتوافق المعايير وإعداد قاعدة بيانات عن العقول العربية المقيمة والمهاجرة واقتراح خطة للاستفادة منها .

واعتمدت التوصيات الأردن مكانا لانعقاد المؤتمر الثالث عشر للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق