الرابطة المحمدية للعلماء

هكذا يمكن خفض إصابات السرطان للنصف

على ذمة تصريحات صادرة عن علماء من الولايات المتحدة، فإنه من الممكن خفض حالات الإصابة بالسرطان إلى نصف ما هي عليه الآن وإن ذلك لا يتطلب أكثر من عودة الإنسان لأنماط الحياة التقليدية المعروفة، وحسب الباحثين تحت إشراف جراهام كولديتس من جامعة واشنطن في دراستهم التي نشرت الأربعاء في مجلة “نيتشر ترانسليوشنال ميديسن”، فإن الأسباب الرئيسية للسرطان هي التدخين والوزن الزائد وبطالة الجسد وأن كل من يسيطر على هذه الأسباب يتمتع بفرص كبيرة جدا لعدم الإصابة بالسرطان “ومع ذلك فإن الكثير من الناس والكثير من المجتمعات لا يستفيدون من هذه الإمكانية”.

كما أكد الباحثون حسب متابعات إعلامية، أن قليلا من الناس فقط كانوا قبل وقت طويل يصابون بالسرطان لأن عمر معظم الرجال والنساء لم يكن يطول لدرجة الإصابة بالسرطان لأنهم كانوا يموتون عادة في سن مبكرة وبأمراض أخرى مثل الطاعون أو الجدري وهي أمراض لم تعد تلعب دورا كبيرا اليوم “ولكن ظروف الحياة تغيرت بوضوح خلال الستين عاما الماضية في الكثير من الدول الغنية والفقيرة.. وستؤدي هذه التغيرات بالإضافة إلى تزايد متوسط الأعمار إلى تضاعف حالات الإصابة بالسرطان بحلول عام 2050″، مشددين على أن التدخين هو أكبر سبب فردي للإصابة بالسرطان، يحث أكد الباحثون أن التدخين يتسبب في حوالي 33 في المائة من جميع حالات السرطان في أمريكا تليه السمنة التي تتسبب في 20 في المائة وقالوا إنه من الممكن خفض هذه النسبة بواقع النصف.

سعيد العبدلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق