الرابطة المحمدية للعلماء

نيازي يصدر طبعة رابعة من “المفكر بين الدرع البرونزي واللحم البشري”

صدرت حديثا الطبعة الرابعة للملحة الشعرية “المفكر بين الدرع البرونزي واللحم البشري” للشاعر العراقي صلاح نيازي.

وهي الملحمة التي قال عنها الروائي السوداني الشهير الطيب صالح في مقدمته للطبعة الأولى سنة 1973 لهذه القصيدة المطوّلة:

“إنني معجب أشد الإعجاب، بهذه الملحمة الشعرية التي بين أيديكم (المفكر بين الدرع البرونزي واللحم البشري)، واضح أن قارئ هذه القصيدة، يحتاج إلى عدة ثقافية، ففيها إشارات إلى شيكسبير، وسامويل بكتْ وتي. أس. إليوت وجورج أرويل، وأبي العلاء المعري، والميثولجيا العربية واليونانية إلى غير ذلك.
وفيها أفكار معقدة عن موضع الإنسان في الكون وموقف الشاعر من الإنسان، وموقف الشاعر إزاء عالمه الخاص به”.

ويقول الناقد العراقي عبدالجبار عباس في كتابه “مرايا جديدة” (1981) “تتحقق لشاعرية صلاح نيازي بعد صمت طويل، ضم الخبرات الجديدة – نقلة النضج العاطفي والفكري إلى أفق الحداثة الشاعرية.. فالهاجس الأساس هو هاجس الضياع والغربة والوحدة إزاء العصر الحديث وما تثيره هذه المواجهة بين الذات والعصر، من مشكلات الشرط الإنساني الحضاري .. الغربة هي عنوان (قصيدة المفكر) .. وهي غربة معقدة ذات أبعاد متداخلة…”.

ميدل إيست أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق