الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة وطنية بمراكش حول موضوع: البلاغة العامة وآفاق تحليل الخطاب

يتعاون مع مختبر الترجمة وتكامل المعارف بكلية الآداب والعلوم الإنسانية- جامعة القاضي عياض بمراكش، وفريق البحث في الترجمة والتعليم: كلية الآداب والعلوم الإنسانية- جامعة ابن زهر بأكادير، وماستر اللغة والنص بكلية الآداب والعلوم الإنسانية- جامعة القاضي عياض بمراكش على عقد ندوة وطنية تكريمية للبلاغي المغربي للدكتور محمد العمري حول موضوع: البلاغة العامة وآفاق تحليل الخطاب “قراءة في المشروع العلمي للدكتور محمد العمري” في 15 – 16 محرم 1437هـ 28 – 29 أكتوبر 2015م.

أرضية الندوة:

يعد الدكتور محمد العمري أحد أبرز البلاغيين العرب المعاصرين الذين أسهموا في تجديد مفهوم البلاغة وتطويره تنظيرا وإنجازا؛ فقد مكن منجزه العلمي والأكاديمي -المدرك والمُتَخَيَّل- من بناء مشروع يؤسس لمنهج جديد في قراءة مختلف أشكال التعبير اللغوي والجمالي والأيقوني، وتتبع الموروث البلاغي في مختلف مستويات تشكله واشتغاله، تتبعا لا يكتفي بمتابعة الأصول ومراحل التطور، بل ينشغل أيضا وأساسا بالنظر في طرائق امتداد تلك الأصول وبداياتها الأولى في السياقات التاريخية والمعرفية اللاحقة لها. ولئن كان قد أسس بصنيعه هذا لمقاربة نسقية للبلاغة العربية – تؤكد أن فهم السابق رهين باستيعاب اللاحق – فقد أسهم أيضا في إحياء التصور الحيوي العميق والأصيل للبلاغة والمنفتح على أسئلة الحاضر وإشكالاته وتحدياتها الحضارية والدينية والسياسية بأن ردم الهوة بينها وبين الانشغالات اليومية للإنسان، فلم تعد البلاغة عنده ضربا من التنميق الجمالي للخطاب فقط، ولا مستوى من التحليل الأسلوبي والتركيبي للنصوص الشعرية والنثرية فحسب، بل صارت كذلك وسيلة للتفاعل مع المجتمع ومواكبة نقاشاته حول قضاياه العامة، وتحليل مستويات الإجابة والمقاربات لما تطرحه من أسئلة، وما تدعو إليه من مواقف.

والقارئ لمنجز الأستاذ محمد العمري يلاحظ هذا المسار الذي وسم سيرة البلاغة لديه، ومكنه من التأسيس – بإسهاماته العلمية والأكاديمية والجمالية – لمشروع رائد في دراسة البلاغة وإحيائها من جديد؛ وهو مشروع تشكلت عناصره وقامت لبناته عبر البحث في مستويات متعددة، واختلفت مساقاته ومستوياته نتيجة تحولات في الرؤية والتصور، وانعكست على المقاربة؛ فبعد انكبابه على التراث البلاغي تحقيقا ومدارسة من خلال تحقيقه “المسلك السهل في شرح توشيح ابن سهل” لمحمد الإفراني؛ سار البحث لديه في سياق بنيوي صرف أثمر العديد من البحوث أبرزها كتاب: “تحليل الخطاب الشعري: البنية الصوتية” وكتاب “اتجاهات التوازن الصوتي في الشعر العربي القديم”، وكتاب “الموازنات الصوتية في الرؤية البلاغية”، وترجمته لكتاب “بنية اللغة الشعرية” لجان كوهن (بمشاركة محمد الولي)؛ ليولي انشغاله العلمي والأكاديمي بعد ذلك شطر مقاربات تغني توجهه الأول برؤى جديدة تنفتح على النظريات الأدبية الجديدة وهو ما تمثله دراساته في بلاغة الخطاب الإقناعي، “الاتجاهات السميولوجية المعاصرة” لمارسيلو داسكال (مع آخرين)، “البلاغة والأسلوبية” لهنريش بليت، “نظرية الأدب في القرن العشرين”، لتنتهي به رحلة البلاغة في دروب نظريات الحجاج من خلال: “البلاغة العربية أصولها وامتداداتها”، وكتاب “دائرة الحوار ومزالق العنف”، وكتاب “البلاغة الجديدة بين التخييل والتداول”، وكتاب “منطق رجال المخزن وأوهام الأصوليين”، هذا بالإضافة إلى منجزه السردي: سيرته الذاتية “أشواق درعية”، وروايته “العودة إلى الحارة وزمن الطلبة والعسكر”.

يتبين أن أعمال الأستاذ محمد العمري أسهمت في تطوير آليات النظر البلاغي والمقاربة المنهجية عبر متابعة الموروث البلاغي العربي القديم متابعة تتجاوز القراءة العابرة، أو الهاوية، لتعي أنساقه الفكرية ونظمها الاصطلاحية والمفهومية، كما أغنت المكتبة العربية في المجالين اللساني والفلسفي المنطقي وغيرهما من علوم اللسان والإنسان، على نحو أعاد للبلاغة توهجها، وجعلها علما كليا للخطابات التخييلية والتداولية الهادفة إلى التأثير والإقناع أو هما معا إيهاما أو تصديقا، الأمر الذي مكنه من إعادة الاعتبار للبلاغة عبر بناء نظرية حديثة وعامة تستوعب ما هو تخييلي وحجاجي، وتنفض الغبار عن المكون الإقناعي الحجاجي والمعرفي العام للبلاغة العربية الذي ظل مهملا عبر تاريخ طويل من المدارسة والتحليل والتنظير، مما مكنه من الإسهام في بناء نموذج بلاغي يستوعب الخطابين معا في سياق ما يسمى بالبلاغة العامة.

وبغاية رصد هذا المشروع العلمي الرائد في تمفصلاته وتحولاته النظرية والجمالية، واعترافا بالجهود الجليلة التي بذلها صاحبه في خدمة التراث البلاغي العربي وتجديده، ورغبة في مواكبة إسهام الباحثين الجامعيين والأكاديميين المغاربة في إثراء المشهد البلاغي الحديث وتطويره استنادا إلى التراكمات الناتجة عن الحوار المعرفي، ينظم مختبر “الترجمة وتكامل المعارف” وماستر “اللغة والنص” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش – جامعة القاضي عياض، وفريق “البحث في الترجمة والتعليم” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر- أكادير، ندوة وطنية تكريمية للأستاذ والبلاغي المغربي الدكتور محمد العمري في موضوع: “البلاغة العامة وآفاق تحليل الخطاب”قراءة في المشروع العلمي للدكتور محمد العمري، وذلك يومي 28- 29 أكتوبر 2015.

وحتى يحقق هذا الحدث العلمي المتميز مقاصده وأهدافه، تأمل اللجنة التنظيمية من الباحثين والمشاركين الانتقال بالقراءات والمشاركات من الوصف والعرض للمشروع إلى مستوى الحفر في أسسه ومرتكزاته واستنباط رؤاه المنهجية وتصوراته النسقية، وذلك في ارتباط بالمقصد الأسمى للمشروع المتمثل في بناء بلاغة عامة، تعنى بدراسة كل أشكال الخطاب ومستوياته التعبيرية، كما تجسد في كتاباته المشار إليها سلفا؛ ويمكن تقريب أهم المداخل المنهجية والأسئلة البلاغية في المحاور الآتية:

المحور الأول: البلاغة أسئلة النشأة مناهج التحقيق وقضايا الترجمة.

البلاغة ونشأة الأجهزة المفهومية والاصطلاحية

البلاغة والتحقيق

البلاغة والترجمة

البلاغة والعلوم الأصيلة

البلاغة والعلوم الدخيلة

البلاغة ومناهج التأريخ والتحقيب

البلاغة ومناهج القراءة والتأويل

البلاغة والتداولية

البلاغة والأنساق المعرفية والمنهجية

المحور الثاني: البلاغة وتكامل المعارف

المحور الثالث: تاريخ البلاغة ومسارات القراءة والتلقي والتأويل

المحور الخامس: سيرة البلاغة وبلاغة السيرة في سرديات العمري
شروط عامة للبحوث:

•أن يتسم البحث بالمنهجية العلمية ومواصفات البحث العلمي الرصين.
•أن تتراوح صفحات البحث ما بين 15 و 20 صفحة، مقاس،وأن يكون خط المتن والعناوين(Times New Roman) بمقاس (14)، و (Times New Roman)بمقاس (12) في الهوامش
.
•ترقيم هوامش البحث كاملة، من أول إحالة إلى آخرها، وذلك في أسفل الصفحة مع الاكتفاء بكتابة اسم الكتاب والصفحة فقط.
•ترتيب قائمة المصـادر والمراجع في آخر البحث باعتماد عناوين المؤلفات.
مواعيد مهمة:
•آخر أجل للتوصل بملخص البحث، واستمارة المشاركة، وموجز السيرة الذاتية: (30-04-2015)

•تاريخ الإعلان عن القبول الأولي لملخصات البحوث: (30-05-2015
).
•آخر أجل للتوصل بالبحث كاملا(30-07-2015).

•تاريخ الإعلان عن قبول البحوث بعد التحكيم، أو طلب إجراء تعديلات عليها، أو الاعتذار عن عدم قبولها(30-08-2015)

•تاريخ انعقاد الندوة:28-29 أكتوبر 2015

•مكان انعقاد الندوة: رحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية– مراكش
•تبعث الملخصات والاستمارات والبحوث المقترحة للمشاركة إلى البريد الالكتروني:
  studyday@hotmail.fr

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق