الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة فكرية بنواكشوط حول الممارسات الدداكتيكية

انطلقت أخيرا بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، ندوة فكرية حول الممارسات الدداكتيكية والمستجدات من أجل تعليم نوعي للغات في المدارس الأساسية الموريتانية.

وقد نظمت الندوة، وفقا لما جاء في الأخبار الموريتانية، بالتعاون بين مدرسة تكوين المعلمين و جامعة “افرانش كونتي ببيزانسون”، وبمشاركة مركز تعزيز اللغات والمدرسة العاليا للتعليم وجامعة نواكشوط وبعض الإدارات المركزية والجهوية.

وقالت الأمينة العامة لوزارة التعليم الأساسي، مريم بنت حمد ولد محمد سيدي أن تعليم اللغات من أهم توجهات النظام التربوي الموريتاني باعتبار اللغة قناة لنقل المعارف ووسيلة للانفتاح على الآخر معتبرة أن تنظيم الندوة يأتي في هذا السياق.

وتهدف الندوة، بحسب القائمين عليها، إلى التفكير البناء واقتراح استراتيجيات للتعلم والتعليم على مكوني ومراعات الطفرة الكبيرة التي تشهدها العلوم التربوية حاليا، إضافة إلى إعادة تنشيط التكوين الأولي في مدرسة تكوين المعلمين من خلال إعادة وثيقة آلية للتكوين الأولي ترتكز أساسا على البعد النوعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق