الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة فكرية بمراكش حول موضوع “سؤال الثقافة في الراهن العربي”

شكل موضوع “سؤال الثقافة في الراهن العربي” محور ندوة فكرية نظمت أخيرا بمراكش بمشاركة الدبلوماسي المغربي السابق السيد محمد لخصاصي.

واستعرض السيد لخصاصي خلال هذه الندوة التي نظمها مركز التنمية لجهة تانسيفت – منتدى مراكش بشراكة مع مديرية الثقافة بمراكش، تصوراته وتحليلاته للوضع بالعالم العربي ومختلف التحديات المرتبطة به، وكذا التحولات السياسية الدولية وانعكاساتها على المجتمعات العربية.

واعتبر أن العالم العربي يمر بمرحلة دقيقة وعصيبة وغير مسبوقة في تاريخ البلدان العربية، مبرزا أن “الشعب الفلسطيني يجتاز محنة قاسية في ظل تنامي العدوان الإسرائيلي”.

وأكد، في هذا السياق، أنه حان الوقت كي تصبح القضية الفلسطينية قضية محورية وفي صلب انشغالات البلدان العربية، وسجل الدبلوماسي المغربي أن “السياق العربي يتسم أيضا بفراغ سياسي بالعديد من البلدان وغياب مشروع مجتمعي إقليمي مما فسح المجال أمام مشاريع أخرى للسيطرة لبعض البلدان من قبيل إيران وتركيا “، قائلا إن “الأمر يتعلق بأزمة أنظمة وقوى المعارضة والتي لم تعد مواقفها تعكس تطلعات المواطنين”.

وتميزت هذه الندوة، التي تندرج في إطار الأنشطة الثقافية الرمضانية لمركز التنمية لجهة تانسيفت – منتدى مراكش، ثلة من الأساتذة الباحثين والمفكرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق