الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة دولية حول واقع الترجمة في الوطن العربي

من المنتظر أن تحتضن إمارة أبوظبي في فاتح أبريل المقبل أشغال “مؤتمر أبوظبي الدولي للترجمة”، وهو حدث علمي بالطبع، ومتخصص في بحث مستجدات قطاع الترجمة في العالم العربي.

وحسب ما جاء في أرضية الندوة الدولية، وتحديدا، ما جاء في مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الجهة المنظمة، فإن المؤتمر المنعقد بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب (28 مارس الجاري) تحت شعار “الترجمة وآفاق اللحظة الراهنة”، يروم على الخصوص خلق قنوات تواصل بين أبرز المترجمين العرب من مختلف لغات العالم لبحث التحديات التي تواجههم والوصول إلى آليات النهوض بالترجمة وإعادة ألقها السابق وتمكين القراء في الوطن العربي من الاطلاع على نفائس التراجم من علوم وآداب ومعارف الشعوب الأخرى.

كما يتضمن المؤتمر عقد خمس جلسات حوارية تناقش وتستعرض مجموعة من المحاور من قبيل “حركة الترجمة من العربية وإليها ..من الموروث إلى الراهن ” و”الترجمة والهوية الثقافية وتحديات الترجمة” و”النشر والتوزيع والتمويل” و”ثقافة الطفل والناشئ العربي الواقع والآفاق” و”الترجمة الأدبية.. المشكلات والمقترحات”.

ومن المنتظر أيضا، أن يتم خلال هذا اللقاء تسليط الضوء على قضايا اخرى تهم رصد الواقع الراهن لحركة الترجمة في الوطن العربي وتشجيع المؤسسات الثقافية في المنطقة على تفعيل حركة الترجمة والنقل والوصول إلى النماذج الحيوية لترجمة العلوم والتكنولوجيا وبناء معاجم علمية متخصصة إضافة إلى السعي لتطوير المناهج الجامعية في حقول الترجمة وإنشاء معاهد ترجمة محترفة لتخريج مترجمين مؤهلين وأكفاء.

سعيد العبدلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق