الرابطة المحمدية للعلماء

ندوة بورزازات حول موضوع “القيم الإسلامية وبناء المجتمعات”

شكل موضوع “القيم الإسلامية وبناء المجتمع” شعار ندوة نظمت مساء أول أمس الأحد بقصر المؤتمرات بورزازات، بمبادرة من المجلس العلمي المحلي وبتعاون مع الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية – فرع هذه المدينة.

وأكد المشاركون في هذه الندوة على الدور الكبير الذي يكتسيه التحلي بالقيم الإسلامية ودورها في الارتقاء بالمجتمع وتحقيق نهضته وضمان أمنه واستقراره، مما يستدعي إيلاء المزيد من العناية والاهتمام بالقيم الإسلامية في الوقت الراهن وفي هذا المنعطف التاريخي الكبير الذي تجتازه الأمة الإسلامية.

وأشاروا إلى ضرورة العمل على تفعيل هذه القيم وترسيخها على مستوى الأفراد والجماعات، حتى يتمكن المسلمون من استعادة مجدهم على مستوى القيم لتكون حاضرة بقوة في كل مناحي الحياة، باعتبارها دعامة لأمنهم واستقرارهم وتقدمهم.

واعتبروا أن للمدرسة دورا كبيرا في ترسيخ القيم، مشددين على أهمية التعاون والتكامل بين جميع المتدخلين، كمدخل كفيل لضمان نجاح الرسالة التي تحملها المؤسسات التعليمية، من بينها غرس قيم المواطنة الحقة.

وتندرج هذه الندوة في إطار الأيام الثقافية والعلمية التي نظمت ما بين 16 و18 ماي الجاري بورزازات تحت شعار ” قيمنا أساس نهضتنا”، والتي تميزت بتنظيم مائدة مستديرة حول موضوع ” الشباب والقيم الإسلامية”، وزيارة عدد من التلاميذ للخزانة العلمية للمجلس العلمي المحلي لورزازات.

وفي ختام هذه التظاهرة، أشرف الكاتب العام لعمالة ورزازات السيد عبدالحكيم النجار على توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة الثقافية، التي نظمت بهذه المناسبة والتي شارك فيها تلاميذ الأندية التربوية بالثانويات والإعداديات التابعة لبلدية ورزازات وجماعة ترميكت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق