الرابطة المحمدية للعلماء

نحو 1500 مسلم في تظاهرة صامتة بباريس احتجاجا على غياب مساجد

ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن المئات من الفرنسيين من صفوف الجاليات المسلمة تظاهروا يوم الجمعة الماضي، بالعاصمة الفرنسية باريس، احتجاجا على عدم اتساع المساجد لاستيعاب أعداد المصلين.   

وذكرت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية أن نحو 1500 مُصل خرجوا بعد الصلاة، يوم الجمعة الماضي، بحي مونفيرميي ضاحية سان دني غرب باريس، في مظاهرة سلمية صامتة وسيرا على الأقدام متجهين إلى مقر عمدة مونفرميي، احتجاجا على رفض العمدة منحهم التصريح اللازم لتوسيع المسجد القائم وتحديثه.

وقد رفع المتظاهرون شعارات من قبيل “نريد مسجدا يليق بمسلمي الحي” و”مسلمون، مسيحيون، يهود اتحدوا من أجل السلام”، و”كفى استفزازا”، كما نقلت الصحيفة الفرنسة الواسعة الانتشار.

وكانت الرابطة الثقافية لمسلمي مونفيرميي قد بدأت في إجراء توسيعات للمسجد القائم، غير أن عمدة الحي كسافيير لوموان لجأ إلى القضاء لوقف أعمال التوسيع. كما أن محكمة بوبيني قد أصدرت حكما بإغلاق ما تم توسيعه أو إزالته في غضون 6 أشهر وإلا يستوجب على الرابطة تسديد غرامة يومية قدرها 40 يورو.

جدير بالذكر أن اعتراض عمدة مونفيرميي على توسيع المسجد القائم يتعارض مع موقف الحكومة الفرنسية التي تطالب بتوفير مساجد كافية لاستيعاب المصلين لتفادي لجوء المسلمين لافتراش الشوارع الفرنسية للصلاة فيها يوم الجمعة.

عبد الله توفيق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق