الرابطة المحمدية للعلماء

نافي بيلاي: تقرير” cese” حول الحقوق الإنسانية بالأقاليم الجنوبية “يؤسس لانفتاح حقيقي”

أكدت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، السيدة نافي بيلاي، أمس الأربعاء بالرباط، أن تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول فعلية الحقوق الإنسانية الأساسية? الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية في الأقاليم الجنوبية “يؤسس لانفتاح حقيقي”.

وقالت بيلاي، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجرتها مع رئيس المجلس السيد نزار بركة، إنها “في انتظار الإطلاع على التقرير النهائي (للمجلس) الذي يؤسس لقطيعة مع سياسات الماضي (….)”، مضيفة أن هذه المبادرة “تؤسس لانفتاح حقيقي وتدرج الساكنة المحلية في عملية التنمية”.

ورحبت “بالنموذج (التنموي) الجديد ( في الأقاليم الجنوبية) الذي أعده المجلس بعد استشارات واسعة وفي شفافية كبيرة”، مشيرة إلى أن المفوضية “ستواصل دراسة هذا النموذج”. ومن جهته، قال السيد بركة، في تصريح مماثل، إن اللقاء مع المسؤولة الأممية شكل فرصة لتقديم النموذج الجديد لتنمية الأقاليم الجنوبية الذي يقوم على مقاربة تشاركية ترتكز على ضرورة تطوير وتحسين ظروف عيش الساكنة في هذه المناطق والروافد التي من شأنها تحسين الحكامة وتطوير هذه الأقاليم في إطار الجهوية المتقدمة.

وأضاف انه تم التركيز أساسا على الإمكانية التي يوفرها هذا النموذج للولوج إلى الجيل الجديد من حقوق الإنسان التي جاء بها الدستور الجديد والتي مكنت وستمكن الساكنة من الولوج إلى هذه الحقوق بطريقة منصفة تجعل من الشباب والنساء السباقين إلى الاستفادة من هذا التطور. وتعتبر زيارة المفوضة السامية لحقوق الإنسان الأولى من نوعها للمغرب لأكبر ممثلة لمنظمة الأمم المتحدة مكلفة بحقوق الإنسان منذ توليها منصبها كمفوضة سامية سنة 2008.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق