الرابطة المحمدية للعلماء

نادي اليونسكو الموريتاني: يوم اللغة العربية مناسبة لتدعيم مكانتها الحضارية

اعتبر نادي اليونسكو في موريتانيا أن تحديد منظمة اليونسكو يوم 18 دجنبر يوما عالميا للغة العربية “يشكل مناسبة هامة وخطوة تستحق الإشادة والتنويه”، داعيا “كافة الفاعلين والمهتمين بالشأن الثقافي لجعل هذا اليوم مناسبة للاحتفاء باللغة العربية على أوسع نطاق والسعي لتعزيز مكانتها في تدعيم المسيرة الحضارية الإنسانية”.

وقال النادي في بيان صحفي أصدره بالمناسبة، “إن قرار المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” يأتي تجسيدا لجهود حثيثة بذلت من لدن الحكومات والمنظمات طوال الفترات السابقة من أجل إقرار يوم عالمي للغة العربية التي تعتبر من أكثر لغات المجموعة السامية استخداما، وإحدى أكثر اللغات انتشارا في العالم حيث يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة، ويتوزع متحدثوها في مناطق واسعة من العالم، فضلا عن كون اللغة العربية ذات أهمية قصوى لدى المسلمين باعتبارها لغة مصدري التشريع الأساسين في الإسلام: القرآن الكريم والسنة النبوية.

وأضاف نادي اليونسكو في موريتانيا إلى أن اللغة العربية ظلت لفترات طويلة لغة السياسة والعلم والأدب في الأراضي التي حكمها المسلمون وأثرت تأثيرا مباشرا أو غير مباشر على كثير من اللغات في العالم الإسلامي كالتركية والفارسية والكردية والأردية والماليزية والأندنوسية والألبانية، وبعض اللغات الإفريقية كالهاوسا والسواحلية، وكذا بعض اللغات الأوربية وخاصة المتوسطية منها كالإسبانية والبرتغالية والمالطية.

الأخبار الموريتانية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق