مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبيةدراسات عامة

مَنازلُ الارتقاء في مَفاصل الوَقْف والابتداء

للوقف في كَلامِ العربِ أوجُهٌ متعدّدةٌ؛ والمُستعمَلُ منها عند أئمّة القُرّاءِ تسعةٌ : السّكونُ، والرَّوْمُ، والإشْمامُ، والإبْدالُ، والنَّقْلُ، والإدْغامُ، والحَذْفُ، والإثْباتُ، والإلْحاقُ :
1- الوقفُ القطْعُ والتّركُ، فَكَما لا يُبتدَأ بِساكنٍ لا يوقَفُ على متحرّكٍ
2- الرّوْمُ: النّطقُ ببعضِ الحركةِ، أو هو تضعيفُ الصّوتِ بالحركةِ حتّى يذَبَ مُعظمُها، ويختصّ بالمرفوعِ والمجزوم والمضمومِ والمكسورِ، بخلافِ المفتوحِ؛ لأنّ الفتحةَ خفيفةٌ، إذا خرجَ بعضُها خرجَ سائرُها، فلا تقبلُ التّبعيضَ
3- الإشْمامُ الإشارةُ إلى الحركةِ من غيرِ تصويتٍ، أي أن تجعلَ شفتيْكَ على صورَتِها،ويختصُّ بالضّمّة
4-الإبدالُ: في الاسْمِ المنصوبِ المنوّن، يوقَف عليه بالألف بدلا من التّنوين، ومثلُه إذَنْ، وفي الاسمِ المؤنَّثِ بالتّاءِ يوقَفُ عليه بالهاءِ بدلاً من التّاء.
5-النَّقْلُ: فيما آخِرُه همزةٌ بعدَ ساكنٍ، فإنّه يوقَف عليه بنقلِ حركةِ الهمزة إليه، في قراءة حمزَةَ .
6-الإدْغامُ: فيما آخِره همزةٌ بعدَ ياء أو واو زائدتَيْن، فإنّه يوقَف عليه بالإدغامِ بعد إبدالِ الهمز من جنس ما قبلَه، نحو: النّسيّ وبريَّة …
7-الحذفُ: في الياءاتِ الزّوائد عندَ مَن يُثبِتُها وَصْلاً ويحذِفُها وَقفاً
8-الإثْباتُ: في الياءاتِ المحذوفاتِ وصلاً عند مَن يُثْبِتُها وَقفاً نحو “هادٍ” و “والٍ” و “واقٍ” و”باقٍ”
9-الإلحاقُ: ما يلحقُ آخِر الكلماتِ من هاءاتِ السَّكْت عند مَن يلحقها في ‘َمَّ وفيمَ وبِمَ ولِمَ ومِمَّ، والنّون المشدّدة في جمع الإناث نحو هُنّ ومثلهنّ، والنّون المفتوحَة نحو العالَمين والذين والمفلحونَ…

أوجه الوقف

للوقف في كَلامِ العربِ أوجُهٌ متعدّدةٌ؛ والمُستعمَلُ منها عند أئمّة القُرّاءِ تسعةٌ : السّكونُ، والرَّوْمُ، والإشْمامُ، والإبْدالُ، والنَّقْلُ، والإدْغامُ، والحَذْفُ، والإثْباتُ، والإلْحاقُ :
1- الوقفُ القطْعُ والتّركُ، فَكَما لا يُبتدَأ بِساكنٍ لا يوقَفُ على متحرّكٍ

2- الرّوْمُ: النّطقُ ببعضِ الحركةِ، أو هو تضعيفُ الصّوتِ بالحركةِ حتّى يذَبَ مُعظمُها، ويختصّ بالمرفوعِ والمجزوم والمضمومِ والمكسورِ، بخلافِ المفتوحِ؛ لأنّ الفتحةَ خفيفةٌ، إذا خرجَ بعضُها خرجَ سائرُها، فلا تقبلُ التّبعيضَ

3- الإشْمامُ الإشارةُ إلى الحركةِ من غيرِ تصويتٍ، أي أن تجعلَ شفتيْكَ على صورَتِها،ويختصُّ بالضّمّة

4-الإبدالُ: في الاسْمِ المنصوبِ المنوّن، يوقَف عليه بالألف بدلا من التّنوين، ومثلُه إذَنْ، وفي الاسمِ المؤنَّثِ بالتّاءِ يوقَفُ عليه بالهاءِ بدلاً من التّاء.

 5-النَّقْلُ: فيما آخِرُه همزةٌ بعدَ ساكنٍ، فإنّه يوقَف عليه بنقلِ حركةِ الهمزة إليه، في قراءة حمزَةَ .

6-الإدْغامُ: فيما آخِره همزةٌ بعدَ ياء أو واو زائدتَيْن، فإنّه يوقَف عليه بالإدغامِ بعد إبدالِ الهمز من جنس ما قبلَه، نحو: النّسيّ وبريَّة …

7-الحذفُ: في الياءاتِ الزّوائد عندَ مَن يُثبِتُها وَصْلاً ويحذِفُها وَقفاً

 8-الإثْباتُ: في الياءاتِ المحذوفاتِ وصلاً عند مَن يُثْبِتُها وَقفاً نحو “هادٍ” و “والٍ” و “واقٍ” و”باقٍ”

9-الإلحاقُ: ما يلحقُ آخِر الكلماتِ من هاءاتِ السَّكْت عند مَن يلحقها في ‘َمَّ وفيمَ وبِمَ ولِمَ ومِمَّ، والنّون المشدّدة في جمع الإناث نحو هُنّ ومثلهنّ، والنّون المفتوحَة نحو العالَمين والذين والمفلحونَ…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق