الرابطة المحمدية للعلماء

موسم جوائز نوبل ينطلق بمعهد كارولينسكا في ستوكهولم

ثلاثة أمريكيين يحصلون على جائزة نوبل للطب

أعلن معهد كارولينسكا الاثنين في ستوكهولم منح جائزة نوبل في الطب هذا العام إلى العلماء الأمريكيين إليزابيث بلاكبورن وكارول جرايدر وجاك زوستاك.

وبدأ موسم جوائز نوبل الاثنين بالإعلان عن الفائزين بجائزة نوبل للطب للعام 2009، في بداية أسبوع ستمنح خلاله أيضا جوائز الفيزياء والكيمياء والآداب والسلام.

ولأن أسماء المرشحين لا تكشف عادة، فان كبار العلماء في جميع أنحاء العالم سيعيشون بداية أسبوع تتسم بالترقب في انتظار اتصال هاتفي من ستوكهولم يبلغهم النبأ السار.

وتعلن لجنة نوبل للطب قرارها عند الساعة قبل ظهر الاثنين في معهد كورالينسكا في العاصمة السويدية.

ومن الذين يحتمل فوزهم، كما تقول وسائل الإعلام السويدية والدولية، الأميركية مارغريت ليو لبحوثها حول اللقاحات لمعالجة الأمراض المتصلة بجهاز المناعة.

ويعتبر الياباني شينيا ياماناكا مرشحا جديا أيضا. فقد حصل على جائزة لاسكر للعام 2009 لاكتشافه خلايا سميت “اي.بي.اس”، وتمتلك قدرات مماثلة للخلايا الجنينية من دون أن تطرح المشاكل الأخلاقية نفسها لأنها مستولدة من خلايا ناضجة.

ومن المرشحين أيضا الأميركيون اليزابيث بلاكبرن وكارول غريدر وجاك زوستاك. وقد حصل الثلاثة في العام 2006، على جائزة لاسكر لبحوثهم حول التيلوميراز وهي انزيمة يمكن أن تكون مفتاح الشباب الدائم بسبب دورها في شيخوخة الخلايا. وتضطلع أيضا بدور حاسم في إصابة الخلايا بالسرطان.

وتدخل بحوث هذا الثلاثي أيضا في فئة البحوث التي يمكن ترشيحها للفوز بجائزة نوبل للكيمياء التي سيعلن عنها الأربعاء.

وتعلن الثلاثاء جائزة الفيزياء والخميس جائزة الآداب والجمعة جائزة السلام الوحيدة بين جوائز نوبل التي تعلن في اوسلو وليس في ستوكهولم. أما آخر جوائز نوبل لموسم 2009 وهي نوبل الاقتصاد فستعلن الاثنين المقبل في 12 أكتوبر. وتترافق كل جائزة بمكافأة مالية قدرها عشرة ملايين كورونة سويدية “980 الف يورو”.

وكما في كل سنة تسلم الجوائز في العاشر من ديسمبر في استوكهولهم “الطب والفيزياء والكيمياء والآداب والاقتصاد” وفي أوسلو “السلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق