الرابطة المحمدية للعلماء

موريتانيات يفتتحن نادي الخنساء للأدب والشعر

أعلنت جمعية المرأة للتربية والثقافة أخيرا، عن افتتاحها لـ”نادي الخنساء للأدب والشعر” وذلك بحضور العديد من الشخصيات الأدبية والشعرية.

وقالت هند بنت أديه، الأمينة العامة للجمعية في كلمتها، وفقا لما جاء في الأخبار الموريتانية، إن الجمعية “حريصة أن تظل سباقة إلى إرضاء جمهورها بكل إبداع ترى فيه ضالة منشودة لذائقة جمهورها التواق إلى ارتياد سوح الإبداع”.

وأضافت الأمينة العامة أن “فكرة إنشاء النادي تسعى الجمعية من ورائها -إضافة إلى إثراء الساحة الثقافية وتنويعها- إلى إحياء تراثها العربي والوطني وبعث روح المشاركة والإبداع من جديد في مجال لم يكن يذكر إلا وذكرت شنقيط”.

من جهتها ذكرت رئيسة النادي، خديجة بنت سيدي محمد أن نادي الخنساء للأدب والشعر يسعى إلى الرفع من المستوى العلمي والثقافي والفكري للمرأة من خلال برامج متنوعة ومتكاملة لتكون مؤهلة للدور المنوط بها في بناء المجتمع وتربية الأجيال، وأضافت أن النادي يهتم بالأدب النسائي ويسعى إلى تشجيع المواهب والإبداعات الشعرية والنثرية، مشيرة إلى وجود طاقات نسائية كبيرة برعت في مجال الشعر العربي والحساني وفي مجالات الأدب المختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق