الرابطة المحمدية للعلماء

من أجل مقاربة مبنية على الصحة وحقوق الإنسان للتعاطي مع مستعملي المخدرات

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان بشراكة مع جمعية محاربة السيدا، غدا الأربعاء بالرباط، ندوة وطنية تحت شعار “من أجل مقاربة مبنية على الصحة وحقوق الإنسان للتعاطي مع مستعملي المخدرات”.

وذكر بلاغ للمجلس أن هذه الندوة، المنظمة بشراكة مع جمعية حسنونة وجمعية تقليص مخاطر المخدرات بالمغرب، تروم تحسيس متخذي القرار والرأي العام بضرورة مناهضة الوصم الذي يتعرض له متعاطو المخدرات وتحسين ظروف عيشهم ووضعهم الصحي من أجل إنجاح السياسات الهادفة لتقليص خطر الإصابة من فيروس نقص المناعة المكتسب (السيدا) عند هذه الفئة.

وأضاف أن هذه الندوة ستشكل فرصة لتقديم نتائج البحث الذي شخص ظاهرة الوصم التي يتعرض لها متعاطو المخدرات عبر الحقن، وكذلك لتقديم تقرير عن تطبيق القانون وحقوق متعاطي المخدرات، وقد شمل هذا البحث 300 شخص.

وستعرف الندوة مشاركة خبراء وطنيين ودوليين وممثلي وزارات الصحة والعدل والداخلية وممثلي الأجهزة الأمنية (الدرك، الشرطة، والقوات المساعدة) بالإضافة إلى الجمعيات والمنظمات الحقوقية والجمعيات المتخصصة.

وأشار بلاغ المجلس إلى أن المغرب عرف خلال السنوات الأخيرة تزايدا في عدد متعاطي المخدرات عبر الحقن خاصة في المناطق الشمالية.

وحسب تقديرات وزارة الصحة- يضيف المصدر ذاته- فإن هناك أزيد من 14 ألف متعاطي للمخدرات عبر الحقن وهذه المجموعة البشرية تعتبر أكتر تعرضا من غيرها للإصابة بفيروس فقدان المناعة المكتسب السيدا وفيروس الالتهاب الكبدي” س”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق