الرابطة المحمدية للعلماء

من أجل إحداث دار تاريخ المغرب: التاريخ والثقافة والتراث

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان ندوة دولية حول موضوع “من أجل إحداث دار تاريخ المغرب: التاريخ والثقافة والتراث”، يومي السبت 13 والأحد 14 أكتوبر 2012 بمدينة الدار البيضاء.
 
ويندرج هذا اللقاء الدولي، الذي يتم تنظيمه بشراكة مع المؤسسة الوطنية للمتاحف وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط-أكدال وجمعية الدار البيضاء الكبرى-كاريان سانطرال، في إطار تنفيذ برنامج مواكبة توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة في مجال الأرشيف والتاريخ والذاكرة (IER 2).
 
وستشهد الندوة حضور أكثر من 50 مشاركا، منهم جامعيون من مختلف التخصصات وممثلو مؤسسات عمومية وخاصة وفاعلون من المجتمع المدني وثلة من المؤرخين المغاربة ومؤرخون أجانب من فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة وإسبانيا والسينغال معروفون بأعمالهم عن تاريخ المغرب.
 
وبالإضافة إلى الجلستين الافتتاحية والختامية، يتضمن برنامج الندوة تنظيم ثمان موائد مستديرة حول: “المغرب المتعدد” و”الدولة المغربية في ظل الاستمرارية” و”الثقافة” و”التراث” و”الهجرة الصادرة والوافدة” و”الأرشيف والذاكرة ووسائل الإعلام” و”البحث والتعليم” و”الدار البيضاء”.
 
وتجدر الإشارة إلى أن مشروع إحداث دار تاريخ المغرب يندرج في إطار الدينامية التي يشهدها المغرب منذ انتهاء أشغال هيئة الإنصاف والمصالحة وتوصياتها في مجال التاريخ والأرشيف والذاكرة.  وقد أدت هذه الدينامية إلى تبني قانون عصري للأرشيف وإحداث مؤسسة أرشيف المغرب وفتح سلك ماستر التاريخ الراهن وإحداث المركز المغربي للتاريخ الراهن، الذي سيتم تدشينه مستقبلا، بالإضافة إلى إطلاق مسلسل إحداث ثلاثة متاحف جهوية بكل من منطقة الريف والمنطقة الجنوبية الشرقية والأقاليم الجنوبية…
 
وستنطلق أشغال الجلسة الافتتاحية، التي سيترأسها رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على الساعة التاسعة صباحا من يوم السبت 13 أكتوبر 2012 بفندق توليب فرح بمدينة الدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق