الرابطة المحمدية للعلماء

منظمة الصحة العالمية: 41 في المائة من الوفيات في المغرب ناجمة عن فرط الضغط

أشار المكتب الإقليمي لشرق المتوسط، التابع لمنظمة الصحة العالمية، إلى  أن البيانات التي جمعت عن بالغين – تزيد أعمارهم على 15 عاماً – تفيد أن   54في المائة من الوفيات الناجمة عن الأمراض المزمنة في إقليم شرق المتوسط، سببها أمراض قلبية وعائية.

وفي المغرب تبلغ نسبة الوفيات التي تعزى إلى فرط الضغط 41 في المائة، ومثلها في ليبيا، بينما وصلت النسبة  في الإمارات إلى 28في المائة.

 أما الوفيات بسبب السكري فيتراوح من 4في المائة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى 19في المائة في السودان، و وفرط كولسترول الدم يتراوح من 14في المائة  في لبنان إلى 52في المائة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وبخصوص أعلى مستويات زيادة الوزن في البحرين والكويت والإمارات والمملكة العربية السعودية، فأفادت أن انتشار زيادة الوزن/ السمنة أكثر من 70%، خاصة بين النساء.

وتشير التقديرات التي أوردها المكتب الإقليمي لشرق المتوسط، الذي يضم جميع الدول العربية في إفريقيا وآسيا، إضافة إلى إيران وباكستان وأفغانستان، (تشير)  إلى أن أمراض القلب والسكتة والسكري وحدها سوف تقلل الناتج المحلي الإجمالي ما بين 1في المائة إلى 5في المائة بحلول عام 2015 في معظم البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

وذكر المكتب الإقليمي لشرق المتوسط أن  القدرة على تحمل تكاليف الأدوية الأساسية الخاصة بالتدبير العلاجي للأمراض القلبية الوعائية الشائعة ومدى توافرها، تشكل تحدياً رئيسياً بالنسبة لبلدان الإقليم ذات الموارد المنخفضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق