الرابطة المحمدية للعلماء

منظمة التعاون الإسلامي تحتفي باليوم العالمي للبيئة

احتفت منظمة التعاون الإسلامي بداية الأسبوع الجاري باليوم العالمي للبيئة الذي يجري الاحتفال به على رأس كل سنة.

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم قبل أسبوعين فقط من انعقاد قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (ريو+20)، فموضوع القمة وهو “الاقتصاد الأخضر: هل يعنيك أمره؟” بمثابة تذكرة في الوقت المناسب بضرورة إيجاد حلول مناسبة للتصدي لتحديات التنمية المستدامة ولكل القضايا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وتعد التنمية المستدامة ذات أهمية رئيسية لبرنامج المنظمة العام الذي يشمل عدة قضايا منها التنمية الاقتصادية، التخفيف من وطأة الفقر، وتعزيز التجارة، والتنمية الريفية، والتمويل الأصغر، وحماية البيئة، والصحة، مع الإدراك التام للصلة التي لا انفصام لها بين التنمية والاستدامة البيئية.

ويعتبر اعتماد رؤية المنظمة بشأن المياه بواسطة الوزراء المسؤولين عن المياه في الدول الإسلامية في مارس 2012، وإعداد مخطط المنظمة للتكنولوجيا الخضراء من بين الجهود العديدة التي تبذلها الأمانة العامة للمنظمة بغية تعزيز التعاون الدولي لمواجهة تحديات تدهور البيئة، والنمو السكاني، ونضوب الموارد، والأمن المائي والغذائي وأمن الطاقة.

منظمة التعاون الإسلامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق