الرابطة المحمدية للعلماء

منح جائزة السلام العالمي لمركز الجالية العربية لعام 2009 لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

تقديرا لمبادرات جلالته الرامية إلى إرساء والحفاظ على دعائم السلم العالمي

أعلن رئيس مركز الجالية العربية السيد أسامة الشرباصي أنه تم منح جائزة السلام العالمي برسم سنة 2009 لهذا لمركز، الذي يوجد مقره بواشنطن، لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وقال السيد الشرباصي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه تم منح هذه الجائزة لصاحب الجلالة رئيس لجنة القدس تقديرا لـ” مبادراته الرامية إلى إرساء والحفاظ على دعائم السلم العالمي، وكذا لجهوده في حماية القيم المقدسة ودعم السلم والحرية والديمقراطية في منطقة المغرب العربي”.

وأضاف رئيس المركز أنه تم أيضا منح هذه الجائزة لجلالة الملك على “مقترحه المتعلق بالحكم الذاتي في الصحراء، وعلى جهوده في مسلسل التنمية في جميع الأقاليم في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية”.

وأبرز منظمو هذه الجائزة، التي تندرج ضمن قائمة جوائز الأمم المتحدة من أجل السلام، أيضا مبادرات جلالة الملك في مجال “حماية حقوق الأسرة والمرأة والطفولة بالمملكة المغربية، وذلك في إطار تدعيم حقوق الإنسان”.

كما تم منح جائزة السلام العالمي لمركز الجالية العربية لسنة 2009 لسيدة مصر الأولى سوزان مبارك رئيسة “حركة سوزان مبارك الدولية للسلام”.

وقد تم تتويج عقيلة الرئيس المصري، بالخصوص، ل`”دورها الهام في تدعيم السلم العالمي وحقوق الإنسان، ورعاية حقوق المرأة والطفل”، وكذا ل`”مساهمتها الفعالة، عن طريق الهلال الأحمر المصري، في إرسال المساعدات إلى الفلسطينيين في قطاع غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على هذه المنطقة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق