الرابطة المحمدية للعلماء

منح الجائزة الإفريقية للدراسات الاستشرافية للمركز المغربي للدراسات الاستراتيجية

تم، بمراكش، منح الجائزة الإفريقية للدراسات الاستشرافية والأبحاث الاستراتيجية للمركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، في شخص رئيسه البروفيسور محمد بنحمو، وذلك على هامش أشغال الملتقى الدولي الثالث للأمن بإفريقيا.

وتعتبر هذه الجائزة، التي منحها حوالي 57 مركزا إفريقيا للدراسات الاستراتيجية التي يضم أزيد من مائة خبير، دليلا على المجهودات التي يبذلها المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية وفريق عمله، من أجل النهوض بالبحث في هذا المجال، بالإضافة إلى تطوير التفكير في القضايا المتعلقة بالجوانب المرتبطة بالأمن واللوجستيك.

وأوضح البروفيسور محمد بنحمو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الجائزة تعتبر تقديرا للمغرب الذي كان دوما معنيا بالقضايا المتعلقة بإفريقيا، ولكافة الأكاديميين المغاربة على الجهود المبذولة في مجال الدراسات الاستشرافية والأبحاث الاستراتيجة.

وشارك في هذا الملتقى، الذي نظمه المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية يومي 20 و21 يناير الجاري، حول موضوع “الرهانات والوقع الأمني للتحولات بإفريقيا الشمالية”، حوالي 150 من المسؤولين، مدنيين وعسكريين، وممثلين عن منظمات دولية وخبراء وأخصائيين في مجال الأمن يمثلون 60 دولة من إفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا.

ويناقش المشاركون في هذا الملتقى، المنظم بشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الاستراتيجية، مواضيع تهم، على الخصوص، “التغيرات بإفريقيا الشمالية .. الرهانات والآفاق والمخاطر” و”إفريقيا .. الوضع الاستراتيجي والجيو-سياسي غير المستقر” و”تحليل تحول المخاطر والتهديدات بإفريقيا الشمالية” و”المرتزقة وتهريب الأسلحة والانفصاليين .. أي مستقبل?” و”المخدرات الصلبة وعدم الاستقرار بإفريقيا” و”التحالفات الاستراتيجية المتغيرة بإفريقيا الشمالية .. التحديات والفرص” و”إفريقيا وتحدي الاندماج الإقليمي”.    

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق