الرابطة المحمدية للعلماء

منتدى البرلمانيين العرب للتربية يدعو إلى تحسين نوعية التعليم

دعوات بالتركيز على الهوية الوطنية في العملية التربوية والتعليمية

دعا منتدى البرلمانيين العرب للتربية، في ختام دورته الرابعة المنعقدة مؤخرا ببيروت، إلى تحسين نوعية التعليم بمختلف درجاته واتخاذ إجراءات عملية وتوفير اعتمادات مالية إضافية لتغطية احتياجات التعليم. كما دعا المنظمات الدولية والإقليمية المهتمة بالشأن التربوي، إلى وضع تقديرات للانعكاسات المالية لبرامج تحقيق الجودة في ظل المعطيات المتوفرة لديها، لوضعها رهن إشارة البرلمانيين لمساعدتهم في إقناع صناع القرار في بلدانهم بضرورة تخصيص دعم مالي إضافي للميزانيات المخصصة للتربية.

وأوصى المنتدى أيضا بتعميق النظر في المعوقات التي تواجهها البلدان العربية في مجال التربية والتعليم، للخروج بتوصيات وتوجهات بعيدة النظر وقابلة للتنفيذ، مؤكدا على أهمية التركيز على الهوية الوطنية والقومية في العملية التربوية والتعليمية، بما يعمق هذه القيمة لدى الأجيال الصاعدة، وعلى اعتبار اللغة العربية من أهم مقومات الهوية العربية والدعوة الملحّة إلى مزيد من الاهتمام بها في جميع المراحل التعليمية بما يساعد على حذقها وإتقانها.

ودعا المنتدى المنظمات المعنية بالشأن التربوي، وخاصة اليونسكو والإيسيسكو والألكسو ومكتب التربية العربي لدول الخليج واليونيسيف، إلى مزيد من الاهتمام بدعم قطاع التربية والتعليم في العراق لمواجهة التحديات الخطيرة التي يواجهها في هذا الظرف العصيب الذي يعيشه، وبخاصة في مجال محو الأمية وضمان حق المرأة في التعليم والتكوين المهني والبحث العلمي، موجها الدعوة أيضا، إلى الاستفادة من التجارب الناجحة في مجال تعليم جيد للجميع في البلدان العربية الإسلامية وتبادل الخبرات في هذا المجال، من أجل تعزيز علاقات التعاون بين اليونسكو والعراق، وإلى دعم اليونسكو لعقد مؤتمر عالمي في بغداد عن دور التعليم في صياغة الهوية الوطنية للأجيال في مناهج التعليم وفي مجال تجميع المعلومات وإدماج التكنولوجيات الحديثة للاتصال في التعليم للتعلم بما يمكن من مساعدة مجتمع المعرفة.

وجدد المنتدى دعمه وتقديره لمبادرة الرئيس التونسي السيد زين العابدين العابدين، بالدعوة إلى إعلان سنة 2010 سنة دولية للشباب، وإلى تنظيم مؤتمر عالمي حول الشباب برعاية الأمم المتحدة، ووجه المنتدى الشكر والتقدير إلى منظمة الأمم المتحدة وإلى الدول الصديقة والشقيقة، على مساندتها لهذه الدعوة ومصادقتها عليها خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم للمتحدة، ودعاها إلى المشاركة في المؤتمر ببرامج وأنشطة ومبادرات ملموسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق