الرابطة المحمدية للعلماء

ملتقي علمي حول توحيد التقويم الهجري

يهدف الملتقى إلى معالجة مشكلة إثبات بدء الأشهر القمرية وانتهائها

تنظم وزارة الشئون الدينية التونسية بالتعاون مع منظمة المؤتمر الإسلامي ومجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة ملتقى علميا حول “توحيد التقويم الهجري”.

وهو الملتقى العلمي الذي يهدف إلى معالجة مشكلة إثبات بدء الأشهر القمرية وانتهائها وضبط منهج موحد في ذلك بين الدول الإسلامية، وذلك قبل نحو شهرين من حلول شهر الصيام. ويشارك في الملتقى الذي يدوم يوما واحدا مجموعة من الأساتذة والمختصين في المجال الفقهي والفلكي.

ويتضمن برنامج الندوة خمس مداخلات علمية، الأولى يقدمها عبد السلام العبادي أمين عام مجلس الفقه الإسلامي الدولي بجدة حول “إثبات الشهور القمرية: التحديات والحل”، تليها مداخلة للسيد عثمان بطيخ مفتي الديار التونسية حول موضوع “توحيد الأهلّة بين الشريعة والحساب”، بينما يقدم عبد القادر الوسلاتي، مدير البحوث العلمية بمدينة العلوم، مداخلة ثالثة حول “الظروف العلمية لرصد الهلال”.

تليها مداخلة الأستاذ سمير بن عبد الله، من المعهد التونسي للرصد الجوي، بعنوان : ” التقويم الهجري الإداري بالبلاد التونسية”.

أما آخر المداخلات فيقدمها محمد الأوسط العياري صاحب اختراع الشاهد لتوحيد رؤية الهلال في البلدان الإسلامية وتتناول موضوع “منظومة الشاهد لتوحيد رؤية الهلال وإرساء الميقات القمري”. ومن المنتظر حسب مصادر من وزارة الشؤون الدينية التونسية أن تتم دعوة البلدان الإسلامية لاعتماد نفس التقويم حتى يتم البدء في احتساب شهر الصيام خلال نفس اليوم تفاديا للاختلاف في تحديد عيد الفطر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق