الرابطة المحمدية للعلماء

ملتقى حول التحولات في المتوسط وتسليم جائزة ” الشريف الادريسي” لسنة 2012 بباليرمو

تحتضن مدينة باليرمو (صقلية) يومي الاثنين وغدا الثلاثاء ملتقى دوليا يخصص للسياسات الأوروبية الجديدة إزاء التحولات الجارية في المتوسط وفي العالم بمشاركة شخصيات من العديد من البلدان من ضمنها المغرب . وسينكب هذا الملتقى المنظم في إطار حدث” موحدون في إطار المتوسط “الذي سيتوج بمنح جائزة “الشريف الإدريسي” لسنة 2012 الجغرافي المغربي الشهير الذي قاد منذ 1138 حملة استكشافية باتجاه باليرمو على معالجة العديد من المواضيع الهامة من بينها ” المنطقة المتوسطية في التوازنات الدولية الجديدة ” و ” متطلبات الجهات والهيئات الجمعوية من أجل إعادة إطلاق السياسة الأورو-متوسطية ” .

فبالنسبة للسيد رافائيل لومباردو رئيس المنطقة المستقلة لصقلية فإن النقاش الذي سينطلق في هذا الملتقى الذي سيشارك فيه سفير المغرب المعتمد بروما السيد حسن أبو أيوب يروم اقتراح نموذج سياسي متوسطي بديل لذاك القائم إلى غاية اليوم من قبل الاتحاد الأوربي . وأضاف في ورقة نشرت بالمناسبة أن هذا النموذج يجب أن يرتكز على “القرب” من أوربا وأن تحمله وحدات جهوية ومحلية ثقافية واقتصادية واجتماعية وبشرية قادرة على إقامة شبكة شراكات ومبادلات بين الشعوب المجاورة.

وبنظره فإن مثل هذا النموذج المكمل لعملية دمقرطة بلدان الضفة الجنوبية للمتوسط من شأنه أن يساعد على إرساء “مصداقية “وأواصر “الثقة” بالمنطقة . وسيتم منح جائزة الشريف التي تم إحداثها في ماي 2010من قبل المنطقة المستقلة لصقلية هذه السنة للعديد من الشخصيات المنتمية لعالم البحث والمقاولات والمؤسسات العمومية والخاصة شمال وجنوب المتوسط . ومن بين الشخصيات التي سيتم تتويجها بالمناسبة الطبيب الايطالي الشهير والمختص في أمراض السرطان أمبيرتو بيرونيزي ورئيس الاقليم الاسباني لمورسيا رامون لويث بالاكارسيل ورئيسة الجمعية الجزائرية للنساء المقاولات خديجة بلهادي والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي جمال الدين إحسان أوغلو (تركيا) وغسان سلامة وزيرالثقافة اللبناني السابق والمستشار الخاص للأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان .

كما سيتم منح ثلاث شهادات تقديرية بالمناسبة من ضمنها واحدة للمدير العام السابق ل”الفاو” جاك ضيوففيما سيتم منح الجائزتين الأخرتين لشخصين بعد وفاتهما وهما الراحل محمد أركون الكاتب الفرنسي -الجزائري الشهير والاستاذ بجامعة السربون ولودوفيكو كوراو مؤسس ورئيس مؤسس لا “أوريستيادي دي جيبيلينا” (إيطاليا) . وتتوج جائزة ” الشريف الإدريسي” سنويا شخصيات بارزة من الضفة الشمالية والجنوبية بالمتوسط التي قد تكون تميزت أساسا بعملها لفائدة الحوار الأورو – متوسطي . وأكد السيد لومباردو خلال الدورة الأخيرة أنه بمنح هذه الجائزة التي تم إحداثها بتعاون مع المرصد المتوسطي تكون صقلية تريد أن تجدد التأكيد على دورها المركزي في المتوسط وترغب بالتالي في استعادة دورها كصلة وصل بين الثقافات والحضارات على غرار دورها الذي اضطلعت به في الماضي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق