الرابطة المحمدية للعلماء

ملتقى إقليمي: صروح تعنى بالقرآن الكريم في المدينة المنورة

دعا المشاركون في الملتقى الإقليمي لتطوير مؤسسات وكليات تعليم القرآن الذي عقدته الإيسيسكو والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في المدينة المنورة، إلى الاستفادة من الخبرات والكفاءات العلمية المتخصصة في علوم القرآن في المدينة المنورة في إعداد البرامج التلفزيونية والملتقيات العلمية التي تنظمها الهيئة والإيسيسكو في مختلف أنحاء العالم، والتنسيق بين والهيئات والمؤسسات التي تُعنى بالقرآن الكريم في المدينة المنورة.

وأوصوا بتبادل الإصدارات العلمية والتربوية والإعلامية بين هذه المؤسسات في المدينة المنورة وغيرها من الهيئات التي تعنى بالقرآن الكريم وطنياً ودولياً.

ودعوا إلى إنشاء أكاديمية لإعداد وتدريب الكفاءات المتخصصة في إدارة المعاهد والمؤسسات القرآنية علمياً وتربوياً .

وأوصوا بتزويد قناة (أهل القرآن) الفضائية بأهم البرامج القرآنية، وتسجيلات مناقشات الرسائل الجامعية المتخصصة في القرآن الكريم وعلومه، وإعداد أفلام وبرامج تعريفية بالمؤسسات العاملة في هذا المجال في المدينة المنورة لعرضها من خلال القنوات القرآنية الفضائية.

ودعوا إلى تنظيم معرض دولي متنقِّل يهتم بإظهار تاريخ نزول القرآن الكريم وكتابته وتعليمه عبر العصور، بالتعاون بين الإيسيسكو والهيئة ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة .

وأوصوا بتنظيم مؤتمرات متخصصة في الدول الأوروبية للتعريف بفضل القرآن الكريم وأهله وتعظيمه والدفاع عنه، وإبراز موضوعات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

ودعوا إلى وضع خطة لتدريب أطر ومسؤولي المؤسسات القرآنية على مهارات استخدام الحاسب الآلي وتقنية المعلومات والتركيز على استخدامها في تعليم القرآن الكريم .

وأوصوا باستخدام التعليم الإلكتروني في تعليم القرآن الكريم وتحفيظه، وخصوصاً تطبيقات الأجهزة الذكية .

وعقد الملتقى تحت شعار (صروح تعنى بالقرآن الكريم في المدينة المنورة) في الفترة من 24 إلى 27 ديسمبر 2013، في إطار الاحتفاء بالمدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014 عن المنطقة العربية. ومثل الإيسيسكو في أعماله، الدكتور يوسف أبو دقة، اختصاصي برامج في مديرية التربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق