الرابطة المحمدية للعلماء

مغربيان عضوان في “بيت الحكمة” التونسي

أعلن المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون٬ المعروف بـ”بيت الحكمة” أخيرا، عن اختيار الباحثة والفيلسوفة٬ حورية بنيس سيناصر والباحث والمفكر٬ عبدالسلام الشدادي٬ كعضوين مشاركين في المجلس العلمي لهذه المؤسسة الأكاديمية.

وجاء في بيان لرئيس المجمع٬ المفكر التونسي٬ هشام جعيط٬ أنه تم اختيار المغربيين ضمن 15 من العلماء والمفكرين والأدباء الأجانب ينتمون إلى العالم العربي وأوروبا وأمريكا٬ بالإضافة إلى نحو 80 عضوا من الشخصيات التونسية من ذوي الاختصاصات المختلفة٬ أغلبهم أكاديميون وجامعيون يشتغلون في مجالات العلوم بفروعها المختلفة وفي الآداب والفنون.

وقال هشام جعيط٬ وهو كاتب ومؤرخ ومفكر معروف٬ إنه تم الاعتماد في اختيار أعضاء المجمع على مجموعة من المعايير منها القيمة الأكاديمية والكفاءة الأدبية والفكرية والعلمية والفنية الثابتة٬ مشيرا إلى أن الشخصيات الفكرية المختارة تتمتع بإشعاع فكري على الصعيدين الوطني والدولي.

يذكر أن “بيت الحكمة” مؤسسة بحثية أكاديمية أنشئت سنة 1983 وأصبحت منذ سنة 1996 مؤسسة عمومية تابعة لوزارة الثقافة التونسية٬ حيث أصبحت تحمل اسم “المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون”٬ مقرها منطقة قرطاج الأثرية٬ شمال شرق العاصمة وتهتم أساسا بعلوم اللغة العربية وتطويرها.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق