الرابطة المحمدية للعلماء

مشكلات الشباب في عصر العولمة

دعوة إلى تقديم موادَّ وبرامجَ ومحتوياتٍ تتناسب مع تطلعات الشباب

 
انطلقت في مكة المكرمة أعمال مؤتمر مكة العاشر الذي تعقده رابطة العالم الإسلامي بعنوان “مشكلات الشباب في عصر العولمة” ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة عدد من العلماء والمفكرين وأساتذة الجامعات الإسلامية .

 وأوضح الدكتور احمد بن نافع المورعي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أن المشاركين سيتناولون المشكلات التي تواجه الشباب في هذا العصر الذي برزت فيه مع العولمة تيارات ثقافية و اجتماعية غريبة على المجتمع المسلم. وأكد في افتتاح المؤتمر أن الشباب هم ذخر الأمة في حاضرها ومستقبلها، ولذا حرص المؤتمر على الاهتمام بهذا الموضوع ومناقشته لما له من أهمية كبرى في العناية بالشباب ومناقشة مشكلاتهم.

 ودعا المورعي إلى تضافر جهود المجتمعات المسلمة ومؤسساتها الدينية والثقافية والاجتماعية والتربوية والتعليمية والإعلامية لعلاج المشكلات التي تواجه الشباب وحمايتهم من التحديات الفكرية والسلوكية السلبية التي وفدت إلى المجتمعات الإسلامية مع تيارات العولمة.

من جانبه بين الدكتور عبد الله التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي أن موضوعُ هذا العام هو مشكلاتُ الشباب في عصر العولمة.. موضحاً أن قضايا الشبابِ ومشكلاتِهم تتصدر الأعباءَ التي تؤرق المسؤولين في البلدان العربية والإسلامية على وجه خاص، لتميزها بنسبة عالية من الشباب .

وأوضح أن من أهم المشكلات التي يواجهها الشبابُ المسلم اليوم والتي تحتاج إلى جهود عديدة من الأفراد والمؤسسات للمساهمة في التوعية بخطرها والعملِ على معالجتها تلك التي تتعلق بالمنظومة الثقافية والانتماء الحضاري. وبين أن من أهم ما يساعد على العناية بالشباب المسلم وتحصينِهِم من غوائل العولمة ما يمكن أن تقوم به وسائلُ الإعلامِ ومؤسساتُه في تقديم موادَّ وبرامجَ ومحتوياتٍ تتناسب مع تطلعات الشباب، وفي ذات الوقت تكون نابعةً من تراثنا وثقافتنا ومنضبطةً بضوابط أصالتنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق