الرابطة المحمدية للعلماء

مشروع خيري للتعريف بـ “نبي الرحمة” على شبكة الأنترنت

قالت جمعية النجاة الخيرية، إن مشروع الشبكة الدعوية للتعرف على الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم، الذي أطلق أخيراً رداً على الفيلم المسيء للإسلام، شهد زيادة ملحوظة في الإقبال عليه من مختلف أنحاء العالم.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، أوضحت الجمعية في بيان صحافي أصدرته أخيرا، أنها بادرت من خلال مشروع الشبكة الدعوية المتخصصة، إلى نشر الكثير من المعلومات والتفاصيل عن سيرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام عبر مواقعها المتعددة على شبكة الأنترنت وبعدة لغات، مع التركيز على موقع المهتدين الجدد، لما لهؤلاء من أولوية في هذا الشأن.

وأضافت الجمعية أن المشروع يرتكز على حملة إعلامية على شبكة الأنترنت، ونشر مقالات متعددة عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وعن سيرته وخصاله وأثره على البشرية، وإنتاج ستة أفلام للرد على الشبهات التي وردت بالفيلم المسيء ودحضها.

وأشارت الجمعية إلى ملف خاص ضمن الحملة، اشتمل على بعض شهادات غير المسلمين بنبل أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وطرح فكرة كيف كان الرسول الأكرم مصدر إلهام لكثير من المسلمين الجدد وعلماء الغرب في قضايا تتعلق بالبيئة والتعليم والعدالة الاجتماعية وحقوق المرأة في الإسلام والصحة العامة.

وذكرت أنه تم تطوير التغطية المواكبة أيضاً، من خلال إعداد وجمع ستة “مقاطع فيديو” تجيب على كثير من القضايا والأسئلة، وإعادة نشرها على موقع المهتدين الجدد الإلكتروني وفي قناة على موقع “يوتوب”، مبينة أن مقاطع الفيديو ركزت على توضيح موقف الإسلام من العنف، وعلى كتاب الله تعالى القرآن الكريم، وإبراز جانب الرحمة المتجسدة في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم، كما توضح للعالم أجمع لماذا يحب المسلمون نبيهم هذا الحب، وكيف أنهم مستعدون أن يفتدوه بأرواحهم.

يذكر أن الملف الخاص المذكور يتيح الفرصة عبر موقع الجمعية الإلكتروني لطرح الأسئلة المتعلقة بالإسلام والمسلمين، لتتم الإجابة عليها مع وجود فريق متخصص وترجمتها بعدة لغات عالمية.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق