الرابطة المحمدية للعلماء

مشاركون يؤكدون بالبيضاء أن بناء المغرب العربي أصبح ضرورة ملحة

أكد مشاركون في الدورة السادسة للمنتدى المغاربي، أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، المنظم حول موضوع ” الاختيار المغاربي.. رهاننا نحو المستقبل”، أن بناء المغرب العربي أصبح ضرورة ملحة. وأوضحت فاطمة خطري رئيسة حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية في مداخلتها المعنونة ب”التحول الديمقراطي في موريتانيا .. المسار والمآلات”، أن حلم المغرب العربي بات ضرورة أكيدة وذلك لما تشهد المنطقة من “هزات”.

وبعد أن استعرضت خطري أهم المراحل التي قطعها هذا القطر المغاربي من مرحلة الولادة إلى الوقت الراهن، والتحولات السياسية التي شهدها، شددت على أهمية خلق جو من الثقة بين القوى السياسية بهذا البلد لتخطي الصعاب والتحديات وللاستجابة لتطلعات المواطنين.

ومن جانبه، أبرز محرز الدريسي رئيس منتدى الجاحظ بتونس في مداخلة حول موضوع “التجربة التونسية .. نموذج مغاربي ممكن”، التجربة التونسية التي كانت محل إشادة واعتبرت مثالا يحتذى بها في المنطقة.

وسلط الدريسي الضوء على هذه التجربة عبر مختلف مراحلها مرورا بالانتقال الديمقراطي إلى الانتخابات ثم إيجاد نوع من التوافق بين القوى السياسية إلى ولادة المؤسسات الديمقراطية.

ومن جهته، اعتبر محمد حفيظ فاعل إعلامي في مداخلته “تحديات الإصلاح السياسي بالمغرب.. بين (سلطة الحكومة) و(وسلطة الحكم)”، أن الحديث عن الإصلاح بالمغرب ليس جديدا بل قديم يعود إلى فترة تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، مضيفا أن المطالب التي جاءت في هذه الوثيقة هي نفسها التي رفعنها المطالبون بالإصلاح.

وأضاف حفيظ أستاذ جامعي، أن الخطاب الملكي في 9 مارس كان جد متقدم وجاء سريعا للرد على العديد من المطالب التي رفعت في سياق ما عرفه العالم العربي من تحولات. تجدر الإشارة إلى أن الدورة السادسة للمنتدى المغاربي، قد انطلقت فعالياتها أمس الاثنين بالدار البيضاء وتمتد إلى غاية 18 فبراير الجاري.

ويعتبر المنتدى المغاربي، الذي ينظمه مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية مدى، محطة سنوية لتجديد وإعادة توجيه المشروع المغاربي من أجل مواصلة الحوار بين مختلف المكونات المغاربية، وذلك من أجل مستقبل ديموقراطي، وتنمية مستدامة، ومن أجل الحرية والكرامة لجميع المغاربيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق