الرابطة المحمدية للعلماء

مشاركة مغربية بجنيف في نقاشات الدورة 22 لمجلس حقوق الإنسان

يشارك المجلس الوطني لحقوق الإنسان ما بين 25 فبراير و22 مارس الجاري بجنيف، في أشغال الدورة 22 لمجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة.

وفي هذا الإطار، سيساهم المجلس، وفقا لما جاء في موقعه الرسمي، في الحوار التفاعلي مع مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة من خلال تقديم مداخلة شفوية بخصوص ما ورد في تقرير السيد خوان مانديز، الذي زار المغرب بدعوة من الحكومة المغربية ما بين 15 و22 شتنبر 2012.

وبالإضافة إلى ذلك، ستتميز مشاركة المجلس بتقديم مداخلة شفوية في إطار النقاش السنوي حول حقوق الإنسان والأشخاص في وضعية إعاقة المخصص هذه السنة لمناقشة تشغيل الأشخاص في وضعية إعاقة وولوجهم لسوق الشغل، وأخرى في اللقاء السنوي حول حقوق الطفل، الذي سيتدارس هذه السنة “الحق في التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه” ومداخلة أخرى في الجلسة المخصصة لمناقشة تقرير متابعة مهمة مجموعة عمل الأمم المتحدة المعنية بالاختفاء القسري، التي كانت قد زارت المغرب ما بين 22 و25 يونيو 2009 وأصدرت تقرير زيارتها في 9 فبراير 2010.

وبالإضافة إلى مداخلات المجلس الشفوية، ساهم المجلس في بلورة تدخل شفوي حول تعزيز عمل لجان المعاهدات الأممية سيتم إلقاؤه باسم لجنة التنسيق الدولية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، التي كان المجلس قد ترأسها في ولايتين (2003 و2004).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق