الرابطة المحمدية للعلماء

مسلمو فرنسا ينتفضون ضد “الإسلاموفوبيا”

تجمع 150 مسلما مساء أمس الإثنين أمام مسجد فينيسيو قرب ليون (وسط شرق فرنسا) للتنديد بتصاعد نزعة “معاداة الإسلام” (الإسلاموفوبيا) غداة إعلان اعتقال عسكري قريب من اليمين المتطرف كان يخطط لاستهداف الجامع.

وكان الجندي البالغ، وفقا لما جاء في موقع فرانس 24، الـ23 من العمر الذي أوقف أول أمس الأحد، ينوي وفقا لوزارة الداخلية فتح النار على الجامع الواقع في حي مانغيت الشعبي في فينيسيو يوم عيد الفطر.

وقال كامل قبطان إمام مسجد ليون “إن هذا الرجل كان يخطط للقتل، لقد تجاوزنا الحديث عن معاداة الإسلام”.

وأعرب المشاركون في التجمع عن قلقهم من سلسلة الأعمال المعادية للمسلمين في السنوات الماضية مثل الاعتداء على نساء منقبات في الشارع.

وأعلن قبطان أنه بعث رسالة إلى رئيس الجمهورية تحدث فيها عن “رؤية +قومية محافظة ومعادية للإسلام+” لدى بعض الفرنسيين، معربا عن خيبة أمله “لعدم اتخاذ أي مسؤول على المستوى الوطني مواقف واضحة مما حصل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق