الرابطة المحمدية للعلماء

مستقبل العلوم والتكنولوجيا والابتكار في العالم العربي

مؤتمر دولي يوصي بتحديد وسائل للتمويل بشكل مستدام وبآلية متفق عليها

دعا المشاركون في المؤتمر الإقليمي للبرلمانيين العرب في مجال العلوم والتكنولوجيا إلى تفعيل مظلة إقليمية عربية تشمل كافة البرلمانات العربية لمتابعة تفعيل وتنفيذ سياسات العلوم والابتكار متمثلة في البرلمان العربي وتحديد وسائل تمويله بشكل مستدام وبآلية متفق عليها.

وأكد البرلمانيون في ختام أعمال المؤتمر الذي عقد بدمشق وجوب توحيد رؤية الدول العربية نحو وضع سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار كمظلة أوسع من تطوير العلم فقط، إضافة إلى تكوين مكاتب وطنية فنية ولجان دائمة للعلوم والابتكار داخل البرلمانات العربية تتواصل مع المظلة الإقليمية العربية المقترحة ومع المكاتب الفنية للعلوم والتكنولوجيا في كل من الاتحادين الإفريقي والأوروبي.

وأوصى المؤتمرون بضرورة زيادة مخصصات التمويل وتعدد جهاته للبحث العلمي والابتكار وذلك من خلال آلية المظلة الإقليمية المقترحة والتي تتمتع بصلاحيات رفع توصيات لإصدار قرارات في اجتماعات القمة العربية.

وطالبت التوصيات بتوحيد المضمون لسياسات الابتكار من خلال دعوة الدول العربية إلى تبني مشاريع تنموية إقليمية كبيرة يجتمع في تنفيذها كل أصحاب المصلحة من حكومات ومنظمات مجتمع مدني وبصفة خاصة إشراك القطاع الخاص في تنفيذها.

وتضمنت جلسات المؤتمر عروضاً لواقع مجال العلوم والتكنولوجيا في الوطن العربي وتجارب دولية وإقليمية ناجحة لمبادرات إفريقية وأوروبية وأوجه التعاون الفاعلة من أجل تعزيز التنمية في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

كما ناقش المؤتمرون خارطة طريق إقليمية تتناول خطة عمل البرلمانات العربية نحو تعزيز التعاون الإقليمي في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق