الرابطة المحمدية للعلماء

مسؤول أوروبي: المجلس الاقتصادي يمكنه المساهمة في الاندماج المغاربي

أكد رئيس قسم المغرب العربي بهيئة العمل الخارجي الأوروبي، مانفريدو فانتي٬ وسط الأسبوع الجاري٬ أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي المغربي يمكن أن يساهم في تشجيع مسلسل الاندماج الإقليمي.

وقال مانفريدو٬ خلال اجتماع ببروكسيل مع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، شكيب بنموسى، والوفد المرافق له٬ وفق ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، إن “الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين يشكلون قوة يمكن أن تعطي زخما، وأن تدفع بمسلسل الاندماج المغاربي”.

وأوضح المسؤول الأوروبي أن “المنطقة شهدت تحولات كبرى، وهناك دينامية جديدة جرى إرساؤها ونشاط تم تسجيله بهدف إحياء اتحاد المغرب العربي”٬ مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي يولي اهتماما خاصا لنجاح المشروع المغاربي.

من جهته٬ أكد بنموسى تشبث المغرب بالوحدة المغاربية٬ مذكرا بالاجتماع الأخير لوزراء خارجية الاتحاد المغاربي٬ الذي عقد بالرباط٬ وبالقمة المرتقب انعقادها بتونس هذه السنة، وقال “إن المجلس الاقتصادي والاجتماعي يرغب في أن يساهم٬ إلى جانب القوى الحية في البلدان المغاربية لتجسيد اتحاد المغرب العربي٬ معلنا بالمناسبة ذاتها عن زيارة مقبلة لوفد من المجلس إلى الجزائر في منتصف أبريل المقبل، للتباحث مع نظرائهم حول برنامج عمل، وتعزيز الروابط بين النقابات وجمعيات المجتمع المدني”، كما أشار إلى أنه سيجري إرسال بعثة إلى تونس٬ لتقديم تجربة المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وشكل هذا الاجتماع، أيضا، مناسبة لوفد المجلس الاقتصادي والاجتماعي استكشف خلالها مع فانتي، وديرك بودا، المسؤول عن قسم المغرب بهيئة العمل الخارجي الأوروبي سبل تطوير التعاون الثنائي، ومواكبة عمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وقال مسؤولون أوروبيون إنه من المفيد إشراك المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الحوار بين المغرب والاتحاد الأوروبي، في إطار الوضع المتقدم، لأن هذه الهيئة يمكن أن تقدم مساهمة حقيقية، وشددوا على أن مخطط عمل المغرب والاتحاد الأوروبي يشمل جانبا اقتصاديا واجتماعيا، وأن وجهة نظر المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالغة الأهمية.

عبد الرحمان الأشعاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق