مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية يصدر ثلاثة كتب جديدة

 

المباحث العقلية في شرح معاني العقيدة البرهانية لأبي الحسن علي اليفرني الطنجي (ت.734هـ) – تقديم وتحقيق: د. جمال علال البختي
يعد كتاب «المباحث العقلية» من أكبر الشـروح الموضوعة على متن «البرهانية» لأبي عمرو السلالجي (ت.574هـ)  وأغزرهـا؛ حيث اعتمد فيه صاحبه على المصادر الكبرى في المذهب الأشعري، ناقلا بدقة الشواهد والأدلة، مع الاعتناء بسياقها، مُستهلا عمله بعرض لأخلاقيات المحاورة، وآداب البحث والرد والاعتراض، ومُحللا المتن إلى وحداته المصطلحية لإيضاح غوامضه، وتفصيل مشكله، ومتناولا مجمل القضايا العلمية في شِقيْها: الكلامي، والفلسفي، وكل ذلك في إطار نسقي متين.. وقد بذل محققه الدكتور جمال علال البختي ـ رئيس مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية ـ جهدا كبيرا في خدمة هذا السفر النفيس، تحقيقا، وتخريجـا، وتقديمـا، حيث قام بمعالجة النص، وضبطه، وتقديمه بترجمة تركيبية للمصنف، وتوطئة لمضامينه، وعزو للشواهد إلى مظانها، وتخريج الأحاديث النبوية، والتعريف بالأعلام، وشرح ما وقع فيه من مفردات غريبة، وتذييل الكتاب بفهارس فنية له. 
الكتاب الثاني: 
المصادر المغربية للعقيدة الأشعرية – ببليوغرافيا  ودراسة ببليومتريّة – تأليف: الدكتور خالد زهري
           
وكتاب «المصادر المغربية للعقيدة الأشعرية»، هو إنتاج علمي لا يمكن للباحث المتخصص في «علم الكلام» عموما و«المذهب الأشعري» خصوصا أن يستغني عنه؛ إذ يكشف عن مخطوطات أشعرية مغربية، منها ما هو نادر، ومنها ما كان يُحْسَبُ مفقودا، ومنها ما لم يكن معروفا.. هذا بالإضافة إلى كون مؤلفه قد غاص في مصادر التراجم والمناقب والأخبار ليطلعنا على كثير مما كان منها مخفيّاً عن أنظار الباحثين. 
الكتاب الثالث: 
الكشف والتبيين في أن عبارات محمد بن عمر في تكفير أكثر طلبة عصـره وغيرهم خارقة لإجماع المسلمين – تأليف العُبيد الفقير مبارك بن محمد العنبري السجلماسي (1090هـ ) – دراسة وتحقيق: جمال زركي
والكتاب جملة من الردود النقدية لمجموع التقييدات التي حرّرها ابن محلي في موضوع إيمان العوام، يمكنها أن تكشف لنا خصوصية الدرس العقدي المغربي ونهجه البيداغوجي في مباحث النظر وكيفية معالجته لإشكالياته وقضاياه ونوازله العقدية، سعى محققه الأستاذ جمال زركي إلى إبرازها وفق قواعد التحقيق المنهجية. 

الكتاب الأول: 

المباحث العقلية في شرح معاني العقيدة البرهانية لأبي الحسن علي اليفرني الطنجي (ت.734هـ) – تقديم وتحقيق: د. جمال علال البختي

يعد كتاب «المباحث العقلية» من أكبر الشـروح الموضوعة على متن «البرهانية» لأبي عمرو السلالجي (ت.574هـ)  وأغزرهـا؛ حيث اعتمد فيه صاحبه على المصادر الكبرى في المذهب الأشعري، ناقلا بدقة الشواهد والأدلة، مع الاعتناء بسياقها، مُستهلا عمله بعرض لأخلاقيات المحاورة، وآداب البحث والرد والاعتراض، ومُحللا المتن إلى وحداته المصطلحية لإيضاح غوامضه، وتفصيل مشكله، ومتناولا مجمل القضايا العلمية في شِقيْها: الكلامي، والفلسفي، وكل ذلك في إطار نسقي متين.. وقد بذل محققه الدكتور جمال علال البختي ـ رئيس مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية ـ جهدا كبيرا في خدمة هذا السفر النفيس، تحقيقا، وتخريجـا، وتقديمـا، حيث قام بمعالجة النص، وضبطه، وتقديمه بترجمة تركيبية للمصنف، وتوطئة لمضامينه، وعزو للشواهد إلى مظانها، وتخريج الأحاديث النبوية، والتعريف بالأعلام، وشرح ما وقع فيه من مفردات غريبة، وتذييل الكتاب بفهارس فنية له. 

 

 

الكتاب الثاني: 

المصادر المغربية للعقيدة الأشعرية – ببليوغرافيا  ودراسة ببليومتريّة – تأليف: الدكتور خالد زهري

 

وكتاب «المصادر المغربية للعقيدة الأشعرية»، هو إنتاج علمي لا يمكن للباحث المتخصص في «علم الكلام» عموما و«المذهب الأشعري» خصوصا أن يستغني عنه؛ إذ يكشف عن مخطوطات أشعرية مغربية، منها ما هو نادر، ومنها ما كان يُحْسَبُ مفقودا، ومنها ما لم يكن معروفا.. هذا بالإضافة إلى كون مؤلفه قد غاص في مصادر التراجم والمناقب والأخبار ليطلعنا على كثير مما كان منها مخفيّاً عن أنظار الباحثين. 

 

 

الكتاب الثالث: 

الكشف والتبيين في أن عبارات محمد بن عمر في تكفير أكثر طلبة عصـره وغيرهم خارقة لإجماع المسلمين – تأليف العُبيد الفقير مبارك بن محمد العنبري السجلماسي (1090هـ ) – دراسة وتحقيق: جمال زركي

والكتاب جملة من الردود النقدية لمجموع التقييدات التي حرّرها ابن محلي في موضوع إيمان العوام، يمكنها أن تكشف لنا خصوصية الدرس العقدي المغربي ونهجه البيداغوجي في مباحث النظر وكيفية معالجته لإشكالياته وقضاياه ونوازله العقدية، سعى محققه الأستاذ جمال زركي إلى إبرازها وفق قواعد التحقيق المنهجية. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق