الرابطة المحمدية للعلماء

مراكش تسدل الستار عن فعاليات المعرض الجهوي للتشكيليين الشباب

أسدل الستار عن فعاليات المعرض الجهوي للتشكيليين الشباب الذي نظمته المديرية الجهوية لوزارة الثقافة أخيرا بمدينة مراكش، تحت شعار: معرض لمسات فنية، حيث أن المعرض يدخل في إطار الملتقيات الجهوية للتشكيليين الشباب، والذي افتتحه عبدالرحيم البرطيع، المدير الجهوي لوزارة الثقافة بمراكش برفقة عز الدين سيدي حيدة، رئيس مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية لوزارة الثقافة وسمير لوناسي بالمديرية نفسها، والفنان الباحث محمد البندوري والفنان عبدالغني ويدة، وشخصيات أخرى تنتمي إلى حقل الفن والثقافة ومختلف الفنون، وذلك بالقاعة الكبرى للمعارض بقصر البديع.

وألقى البرطيع كلمة شجع من خلالها كل المشاركين وحثهم على تكثيف المشاركات، وأثنى على أعمالهم، وحفزهم على المزيد من العمل بإعطائه توجيهات غاية في الأهمية، نالت استحسان كل المشاركين الشباب الذين تفاعلوا مع الحدث ووعدوا بالمزيد من العطاء.

وفي الوقت نفسه أعلن المدير الجهوي عن أسماء الفائزين في مسابقة الملتقيات الجهوية للتشكيليين الشباب بعدما ذكّر بأعضاء لجنة التحكيم، والجهود التي بذلوها لإنجاح هذه العملية، كما شكر الحاضرين ودعا إلى حفل شاي على شرف الفنانين وكل المدعوين.

وشكل اللقاء فرصة للتعارف بين الفنانين التشكيليين الشباب والاستفادة من بعض الإرشادات والتوجيهات، وتشبع الفنانين بروح الثقافة التشكيلية وتكوين جسر بين المتلقي والتشكيليين الشباب للمساهمة في التنمية البشرية.

ميدل إيست أونلاين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق