الرابطة المحمدية للعلماء

مراكش تستضيف ندوة في موضوع ” الحجاج والخطاب: قراءات في نصوص من الغرب الإسلامي”

ينظم فريق البحث في أدب الغرب الإسلامي، التابع لكلية اللغة العربية بمراكش، الندوة الوطنية: “الحجاج والخطاب: قراءات في نصوص من الغرب الإسلامي”، بتاريخ 27- 28- 05- 2015 بكلية اللغة العربية/جامعة القرويين.

ديباجة الندوة:

لا يتأتى الحديث عن أي مجال من مجالات الحياة حتى يكون الحجاج من مقتضياته. لذلك، فلا غرابة إذا تأسست للحجاج نظرية أونظريات تستهدف تسليط الضوء على مبادئ الإقناع وطرقه، كما تسعى إلى ترسيخ ثقافة الحوار والتواصل، ونبذ مظاهر العنف والإقصاء.
وقد أضحت نظرية الحجاج اليوم ضرورة ملحة في عصر مشحون بالصراعات العرقية والاعتقادية والنزاعات السياسية والاقتصادية، وغيرها من المظاهرالصراعية التي تساوقها وتواليها خطابات للدعم والدعاية أو التسويغ والتسويق.

وبوحي من هذه القناعة، آثرنا أن نتخذ من “الحجاج” الموصول بمقولة “التأثير” و”الخَطابية” خلفية منهاجية، ومدخلا لمساءلة النصوص الإبداعية والتأليفية تراثية كانت أو حديثة بمنطقة الغرب الإسلامي، وذلك لكشف استراتيجياتها التواصلية والإقناعية الثاوية خلف الآليات اللغوية والنحوية والبلاغية، وإبراز مناطق التواشج والتوالج بين الوسائل والمقاصد.

فالمقاصد الحجاجية التي تتخذ صورة مضمرات ومخبوءات أحيانا، تحتاج لتبيُّنها وتبيينها إلى كفاءات تأويلية، وقدرة على إضاءة تضاعيف الخطاب، والنفاذ إلى بنياته العميقة، سواء أكانت الخطابات مقامات أم رسائل أم خطابة(دينية وسياسية) أم مناظرات أم شعرا أم سردا …

محاورا الندوة:

1/ الحجاج والخطابات التراثية.

2/ الحجاج والخطابات الحديثة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق